كنوز ميديا / نينوى – كشفت مصادر محلية في محافظة نينوى، اليوم الأحد، بأن تنظيم (داعش) قرر أن تكون حصة سيارات المواطنين من البنزين 20 لترا فقط، مبينة أن الطوابير أمام محطات التعبئة بالوقود في مدينة الموصل تطول لمدة ساعات.

وقالت المصادر إن “ازمة حقيقة يعاني منها أهالي الموصل حيث غياب تام للخدمات فقد وصل سعر لتر البنزين في السوق السوداء إلى أكثر من 3000 دينار”.

وأضافت المصادر التي اشترطت عدم الكشف عن هويتها بسبب المخاوف الأمنية أن “الطوابير امام محطات تعبئة الوقود طويلة وقد يستغرق الامر يوما كاملا ولا يحصل المواطن سوى على 20 لترا للسيارة الواحدة”.

وتابعت أن “تنظيم داعش قرر ان تكون حصة السيارة 20 لترا قابله للنقصان كلما طالت الازمة”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here