كنوز ميديا / بغداد – اتهم النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه الحكومة المركزية بالوقوف وراء سقوط الموصل ومناطق اخرى بايدي المسلحين ، واصفا اياه بالمخطط الذي اعدت له الحكومة سلفا الا ان الأمر خرج من يدها .

وذكر طه ” ان ما حصل في الموصل كان مخططاً له من قبل الحكومة العراقية التي انسحبت من الموصل لتضرب القوى السياسية في الإدارة المحلية بنينوى لكونهم خصوما للمالكي ، وتركت المدينة تسقط في ايدي داعش ، وفي الوقت ذاته لتضرب أهالي الموصل على غرار سيناريو الانبار ، ولكن الأمر خرج من يد الحكومة ” ، حسب قوله .

واضاف ” ان انسحاب الجيش كان انسحابا منظماً ، ومن المؤسف أن الحكومة ضربت بسمعة الجيش العراقي عرض الحائط ولم تترك له اي اعتبار .

وبين أنه ” في اليوم الثاني بعد الانسحاب فرضت الحكومة حالة اشبه بالطوارئ وكان قد تبقى خمسة او ستة ايام من عمر حكومة المالكي ، فأراد تسلم ادارة البلد بشكل عسكري ليمنح نفسه كافة الصلاحيات ، وقد كان هذا الأمر مخططا له من قبل الحكومة وتحديدا من قبل رئيس الوزراء ” ، حسب قوله

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here