كنوز ميديا – متابعة

انتقدت الصحف الارجنتينية الصادرة اليوم الاحد اداء منتخب بلادها في مباراته ضد ايران حيث انتظر الوقت بدل الضائع ليسجل له نجمه ليونيل ميسي هدف المباراة الوحيد امس السبت، معتبرة بان الاخير وحده نجح في تحاشي “عار” الخروج بالتعادل.

 

وقالت صحيفة “ناسيون” : “هدف ولا شيء غيره”، مشيرة الى ان الارجنتين “لعبت بشكل سيء جدا في مواجهة منتخب ايراني ضعيف لدرجة بان الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو كان نجم المباراة، في حين كان اللاعب صاحب القميص رقم 10 غائبا تماما قبل ان ينقذ الموقف”.

 

وتابعت “ميسي ينقذ الارجنتين في احدى اسوأ المباريات في تاريخها”.

 

واعتبرت الصحيفة بان ميسي “ساهم بتحاشي العار لو انتهت المباراة بالتعادل السلبي، لكنه لم يمح الانطباع العام حول الفريق باشراف المدرب اليخاندرو سابيلا الذي ارتكب اخطاء فردية كثيرة في فريق منقسم ولا يزال في طور البناء”.

 

وانضمت اليها صحيفة “كلارين” بالقول بان “روميرو كان رجل المباراة في فريق لا يملك اسلوب لعب”. واضافت “ميسي وجد حلا لكل المشاكل، لقد اخترع هدف الانتصار، امال الارجنتين معلقة عليه اكثر من اي وقت مضى”.

 

وختم “ظهر ميسي في الوقت المناسب حيث انفجر البلد فرحا، هدف ميسي انقذنا من العار” وافردت صورة لميسي وكتبت تحتها “المنقذ”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here