كنوز ميديا _بغداد

عد النائب عن كتلة الاحرار بهاء الاعرجي طلب تأجيل انعقاد الجلسة الاولى للبرلمان غير دستوري.

وذكر الاعرجي في بيان تلقت وكالة “كنوز ميديا”  نسخة منه اليوم ان ”  طلب تأجيل انعقاد الجلسة الاولى لمجلس النواب من البعض غير دستوري مضيفا انه ” في حالة تحقق ذلك سندخل بأزمة جديدة يستحال بموجبها تشكيل الحكومة والسبب هو عدم الاحتكام بالدستور وهذا يعني طالما لم نلتزم بالدستور وبالمواد الخاصة لانعقاد الجلسة سوف لا نلتزم ايضا بأختيار مواقع الرئاسات الثلاث “.

وكان ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه اياد علاوي قد طالب بتأجيل انعقاد الجلسة الاولى للبرلمان مبينا انه” نظراً للظروف الاستثنائية التي تمر على البلاد وغياب التوافقات السياسية وعدم مصادقة المحكمة الاتحادية على جميع اعضاء مجلس النواب الجدد، بالاضافة الى العسكرة الواضحة للمجتمع والتجاذبات الطائفية السياسية، وإتاحة فرصة لاتفاق سياسي ينقذ البلاد من التفكك، لاسمح الله.وبخلاف هذا، وبغياب الاتفاق السياسي الناجز، سيمتنع ائتلاف الوطنية عن حضور الجلسة الاولى والمشاركة في عملية ذات نهايات غير محسوبة العواقب.

يذكر ان نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي قد أعلن الاربعاء الماضي انه بصدد اصدار بيان يحدد فيه موعدا لعقد جلسة البرلمان الجديد لتشكيل الحكومة المرتقبة.

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا احمد الصافي قد قال في خطبة الجمعة امس انه”بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات تكون هناك توقيتات دستورية لانعقاد مجلس النواب الجديد واختيار رئيسه ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وتشكيل حكومة جديدة ومن المهم جدا الالتزام بهذه التوقيتات وعدم تجاوزها، ومن الضروري ان تتحاور الكتل، وان تتمخض عن تشكيل حكومة فاعلة تتدارك الاخطاء السابقة وتفتح افاقا جديدة ومستقبلا افضل”.

وقد صادقت المحكمة الاتحادية العليا الاثنين الماضي على نتائج انتخابات مجلس النواب للعام 2014، فيما أجلت النظر في أربعة مرشحين، لحين حسم القضايا المرفوعة بحقهم إمام المحاكم المتخصة.

يشار الى ان الدستور يقضي بان تصدر رئاسة الجمهورية بيانا تحدد فيه موعد عقد الجلسة الاولى لمجلس النواب خلال 15 يوما من تاريخ مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات.انتهى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here