كنوز ميديا _بغداد

عدت النائبة عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب عقد الجلسة الاولى للبرلمان رسالة لمن لا يريد الخير للعراق ،مبينة انه” يجب اتخاذ خطوات جدية وحقيقية لاثبات بان العراقيين هم اقوى من ذلك .

وقالت نجيب في تصريح صحفي أطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا”  عقد الجلسة الاولى لمجلس النواب الجديد معناه ان الكتل السياسية تريد الاستمرار بالمسيرة الديمقراطية في البلاد “.

واوضحت ان” العبرة ليس بحضور اعضاء مجلس النواب الجلسة الاولى للبرلمان لان التحدي الموجود حاليا والذي يمر به العراق لاينتهي فقط بمجرد عقد الجلسة بل انه ينتهي بعد اتخاذ خطوات جدية وحقيقية على ارض الواقع  لاثبات بان العراقيين هم اقوى من الذين لا يريدون الخير للعراق “.

يذكر ان نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي قد أعلن 18 من حزيران الحالي انه بصدد اصدار بيان يحدد فيه موعدا لعقد جلسة البرلمان الجديد لتشكيل الحكومة المرتقبة.

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا احمد الصافي قال في خطبة الجمعة انه “وبعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات تكون هناك توقيتات دستورية لانعقاد مجلس النواب الجديد واختيار رئيسه ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وتشكيل حكومة جديدة ومن المهم جدا الالتزام بهذه التوقيتات وعدم تجاوزها، ومن الضروري ان تتحاور الكتل، وان تتمخض عن تشكيل حكومة فاعلة تتدارك الاخطاء السابقة وتفتح افاقا جديدة ومستقبلا افضل”.

وقد صادقت المحكمة الاتحادية العليا 16 من حزيران الحالي على نتائج انتخابات مجلس النواب للعام 2014، فيما أجلت النظر في أربعة مرشحين، لحين حسم القضايا المرفوعة بحقهم إمام المحاكم المتخصة.

يشار الى ان الدستور يقضي بان تصدر رئاسة الجمهورية بيانا تحدد فيه موعد عقد الجلسة الاولى لمجلس النواب خلال 15 يوما من تاريخ مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات.انتهى.وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here