طالب القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب محمد سعدون الصيهود مسؤولي ملف الطاقة الكهرباء بالاستقالة فورا لاخفاقهما بتحقيق الوعود رغم صرف اموال طائلة.

وقال الصيهود في تصريح اليوم الاربعاء ان” على نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني ووزير الكهرباء عبد الكريم عفتان تقديم استقالتهما فورا لاخفاقهما بتحقيق الوعود ومخادعة الشعب والحكومة العراقية”.

واضاف الصيهود ان “المسؤولين عن ملف الطاقة والكهرباء اخفقوا في تحقيق الوعود التي طالما وعدوا بتحقيقها منذ سنوات وانفقوا اموالا طائلة دون تحقيق نتائج ملموسة”،مشيرا الى ان ” الشهرستاني وعد منذ اكثر من عامين على ايصال التيار الكهربائي وزيادة القدرة الانتاجبية والانتهاء من عملية القطوعات في تجهيز الكهرباء بل وعد بتصديرها وهنا اقول لابد من تقديم الاستقالة”.

يذكر ان رئيس الوزراء الاتحادي نوري المالكي اشار خلال لقائه مع عدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية الى ان المسؤولين عن ملف الكهرباء قدموا له ارقاما غير دقيقة عن نسب تجهيز المواطنين بالكهرباء ، فيما جدد الشهرستاني ووزير الكهرباء تاكيدهما على النجاح بتنفيذ وعودهم قبل انتهاء العام الحالي 2013.

هذا وقد تصاعدت الدعوات لاقالة حسين الشهرستاني من منصبه كنائب لرئيس الوزراء لشؤون الطاقة ، فيما تشهد المحافظات الجنوبية مظاهرات ليلية لتحسين واقع الكهرباء والخدمات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here