كنوز ميديا _بغداد

طالبت هيئة صوت الضمائر المستقلة المنظمة لحملة المليون توقيع لتنفيذ إحكام الإعدام بحق الإرهابيين رئاسة الجمهورية بتزويد وزارة العدل بمراسيم الإعدام.

وذكر بيان للهيئة تلقت وكالة “كنوز ميديا”  نسخة منه اليوم الأحد “نطالب نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي بتزويد وزارة العدل بمراسيم الإعدام لغرض إعدام الإرهابيين الموجودين في السجون العراقية بالسرعة الممكنة”.

وأضاف إن “العراق يعاني اليوم من كيد الإرهابيين وشاهدنا ماحصل في محافظة نينوى والانبار وصلاح الدين من قتل وتهجير العوائل الآمنة وهروب للسجناء”, مؤكدة إن “إعدام الإرهابيين في هذا الوقت يعتبر قصمة ظهر للإرهابيين الموجودين في العراق”.

يشار إلى إن أكثر من 1400 سجين هربوا من سجن بادوش بمحافظة نينوى بعد سيطرة عناصر “داعش” الإرهابية عليه.
وتساءلت الهيئة أنها” هل هناك ضغوط من جهات لا تريد لهؤلاء الإعدام و تنتظر عفواً عاماً يبقيهم أحياءاً ؟ أم ماذا.

وتابع البيان آن” هيئة صوت الضمائر المستقلة مع الجيش العراقي البطل وهو يخوض حرباً ضد عصابات داعش الإرهابية نيابة عن العالم “,معلنة عن تشكيل” فوج من متطوعي الهيئة لمقاتلة عصابات داعش الإرهابية تلبية لنداء المرجعية الدينية العليا”.

وكانت وزارة العدل قد طالبت في وقت سابق رئاسة الجمهورية لتزويدها بمراسيم الإعدام لكي يتم إعدام الإرهابيين الموجودين في السجون.

يذكر أن هيئة صوت الضمائر المستقلة المنظمة لحملة المليون توقيع قدمت مسودة قانون تنظيم المدد القانونية لتنفيذ إحكام الإعدام بالإرهابيين إلى مجلس الوزراء عن طريق وزارة حقوق الإنسان والذي يلزم رئاسة الجمهورية بالمصادقة على ملفات اللارهابيين خلال مدة أقصاها أسبوعين وبمضي المدة تعد الملفات مصادق عليها وتنفيذ حكم الإعدام بحق الارهاربيين بمدة لاتزيد عن عشرة أيام من قبل وزارة العدل علما آن الدستور العراقي وقانون أصول المحاكمات الجزائية يفتقدان لمثل هذين القانونين.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here