كنوز ميديا _بغداد

إعتبر عضو إئتلاف دولة القانون النائب عبد السلام المالكي، أن على الحكومة عدم الإعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية في حربها ضد الإرهاب، والتحرك بإتجاه دول أخرى أكثر مصداقية”، مبيناً، أن “أمريكا تعودت التخلي عن حلفاءها”.

ورأى المالكي، في بيان صحفي لمكتبه الإعلامي، أن “الولايات المتحدة تنصلت عن الإتفاقية الأمنية مع العراق، وأصبحت تكثر الكلام ولا نرى منها أفعالاً في وقت أن الإرهاب الأعمى كانت الولايات المتحدة هي أول من إكتوى بناره في الحادي عشر من أيلول 2001، لكن كما يبدو أن الولايات المتحدة تعودت خذلان حلفاءها وتركت العراق في مواجهة العدو الأول، لكل الشرفاء في العالم وإنصاعت لرغبات السعودية وباقي الدول التي تعودت على التدخل في شؤون العراق ورعاية الإرهاب”.

وإعتبر النائب المالكي أن “الولايات المتحدة عرقلت وماطلت في العديد من صفقات الأسلحة في رغبة منها لإبقاء الجيش العراقي ضعيفاً، واليوم نرى نتائج تلك السياسية المبطنة من أمريكا في تحرك الإرهاب في مناطق عدة” .

وأشار المالكي، إلى أن “الحكومة العراقية عليها أن تعي الدرس جيداً وان لاتعتمد على الولايات المتحدة، وأن تتحرك بإتجاه أقطاب عالمية قوية أخرى، بغية بناء منظومة عسكرية وأمنية قوية وقادرة على مواجهة التحديات”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here