كنوز ميديا _بغداد

دعا رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري، اهالي محافظة صلاح الدين الى التكاتف مع القوات الأمنيّة لصدِّ الهجمة “الإرهابيّة” التي اخترقت السيادة.

وقال مكتب الجعفري في بيان اطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا“، إن “رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ ابراهيم الجعفري استقبل في مكتبه ببغداد وفداً من محافظة صلاح الدين برئاسة النائب السابق مفيد البلداويّ، وعضويّة أحمد الكريم رئيس مجلس المحافظة، وعمار حكمت النائب الثاني للمُحافِظ”.

واضاف المكتب انه “جرى خلال اللقاء تقييم الوضع الأمنيِّ في المحافظة، والجهود المبذولة لمُحارَبة التنظيمات الإرهابيّة، ودعم العشائر للقوات الأمنيّة في المحافظة؛ بهدف بسط الأمن، وتعزيز الوحدة الوطنيّة”.

وتابع المكتب ان “الجعفري اكدعلى ضرورة تكاتف أبناء المحافظة مع القوات الأمنيّة لصدِّ الهجمة الإرهابيّة التي اخترقت السيادة، واستباحت كرامة الشعب، وحاولت إحداث الفرقة بين مُكوِّناته”.

وكان قائد عمليات سامراء الفريق الركن صباح الفتلاوي اعلن امس السبت، أن القوات الامنية تسيطر على 75% من محافظة صلاح الدين، فيما أكد انها تستعد لشن هجوم كبير لاستعادة السيطرة على كامل المحافظة.

يذكر أن العراق يعاني من عدم استقرار في الأوضاع الامنية دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة على العديد من المناطق .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here