قتل 30 مسلحاً في هجمات شنتها مروحيات الجيش الباكستاني، السبت، على معاقل حركة “طالبان” شمال غربي البلاد.

وأوضح بيان عسكري إن 30 مسلحاً على الأقل قتلوا خلال الضربات الجوية في إقليم خيبر ومنطقة شمال وزيرستان التي تتمتع بشبه حكم ذاتي قرب الحدود الأفغانية، وتعد معاقل للحركة.

يشار إلى أن قرابة 280 متمرداً قتل منذ بداية العملية العسكرية التي يشنها الجيش ضد مسلحي الحركة في هذه المناطق، بينما يُتوقع أن يتجاوز عدد المدنيين الذين فروا جراء الهجوم 200 ألف شخص.وقد بدأ الهجوم العسكري على إثر هجوم دام استهدف مطار كراتشي، الأسبوع الماضي، ما وضع حداً لأشهر من الجهود التي لم تؤد إلى أي نتيجة بهدف التفاوض على اتفاق سلام مع حركة “طالبان الباكستانية”.

إلى ذلك، أسفرت المعارك عن حركة نزوح كثيفة للمدنيين في شمال وزيرستان في اتجاه مدن بانو وبيشاور وكوهال الباكستانية، وعبر الحدود في أفغانستان، ومن المرجح أن يزداد عدد اللاجئين مع بقاء أكثر من 200 الف شخص عالقين في وزيرستان الشمالية، بسبب حظر تجول تم تمديده ليوم واحد بعد انتهاء العمل به الجمعة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here