كنوز ميديا/ صلاح الدين – كشف مصدر مطلع في محافظة صلاح الدين، السبت، عن حدوث صراعات حادة بين تنظيم “داعش” وبقية الفصائل المسلحة في محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر في تصريح إن “تنظيم داعش اعتقل احد عناصر الفصائل المسلحة الأخرى حين كان يقوم بتصوير عجلة عسكرية تحترق ونسب ذلك الى الفصيل الذي ينتمي له”، مبيناً أن “داعش رفض ان تنسب عملياته لبقية الفصائل او ما يسمى بالثوار”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن “صراعات حادة نشبت مؤخراً بين الفصائل المسلحة في المحافظة وهي النقشبندية وجيش انصار السنة والجيش الاسلامي وتنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)”.

وكان مصدر أمني في محافظة ديالى كشف، في وقت سابق من اليوم السبت (21 حزيران 2014)، عن قيام تنظيم “داعش” بـ”إعدام ثلاثة من اشقاء القيادي في الجيش الاسلامي المدعو ابو جاسم الجبوري بأطراف حمرين (55 كم شمال شرق بعقوبة)”، مبينا أن “اعدام اشقاء الجبوري ادى الى تأزم العلاقة بين داعش والجيش الاسلامي وسط تأكيدات بأن الجبوري توعد بالانتقام لأشقائه”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here