كنوز ميديا/ بغداد – كشف مصدر في استخبارات عمليات الرافدين، السبت، عن تشكيل قوة تضم 1500 عنصر من عشائر محافظتي ذي قار والمثنى مهمتها تأمين صحراء باديتي السماوة والناصرية.

وقال المصدر في تصريح إن “عشائر محافظتي ذي قار والمثنى قامت بتشكيل قوة مؤلفة من 1500 عنصر بهدف تأمين صحراء باديتي السماوة والناصرية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوة شكلت بالتنسيق مع مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي وقيادة عمليات الرافدين وإدارتي ذي قار والمثنى”.

وكانت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار كشفت، في (16 حزيران 2014)، عن تسلل مسلحين من الأراضي السعودية الى داخل المنطقة الصحراوية في قاطع خضر الماي المحصورة بين الحدود الكويتية والسعودية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here