كنوز ميديا – متابعة /

 

علق عضو المكتب السياسي محمد كمال، المتحدث بإسم حركة شباب 6 إبريل، على زيارة الملك السعودي إلي مصر، قائلا ”ماحدث من جلوس الملك عبدالله بطائرته بعد عودته من المغرب وحضور رئيس مصر عبد الفتاح السيسي كرئيس لأكبر دولة عربية ورئيس الوزارء وصعودهم إلى طائرته للتباحث لها اهانة لمصر من رئيس يحمل على عاتقه كرامة المصريين”.

وأضاف كمال، خلال تصريح خاص لموقع مصراوي، السبت، أن المباحثات كانت من الممكن إجرائها بأحد قصور الرئاسة بمصر أو بالمملكة العربية السعودية بعد عودة الملك إلى بلاده.

وأسترسل عضو المكتب السياسي لحركة شباب 6 إبريل قائلاً: ”ماحدث ليس به أي مظاهر للبرتوكول وماهي المكاسب التي ستعود على الشعب المصري من ذلك اللقاء!؟ وهل تطرق الحديث عن المسجونين المصريين بالسعودية؟ ”.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد التقى مساء الجمعة، الملك عبد الله بن عبد العزيزآل سعود، الذي توقفت طائرته  بمطار القاهرة في “زيارة رسمية” لمصر في طريق عودته للسعودية قادماً من المملكة المغربية.

 

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here