كنوز ميديا – متابعة

اشادت وزارة النفط بالمواقف الدولية التي تجاوبت مع دعوة العراق ومنها رفض السلطات المختصة في المغربية استقبال نفط اقليم كردستان على الناقلة الأولى التي تحمل اسم “United Leader Shipe” ما اضطرها الى الابتعاد عن الموانئ المغربية والمكوث في عرض البحر وإطفاء أجهزة الإرسال لمنع تعقبها”.

 

وأضافت الوزارة ان “الناقلة الثانية التي تحمل اسم ( United) Emblem) اضطرت الى تفريغ حمولتها في عرض البحر الى الناقلة التي تحمل الاسم (SCF Altai) بعد رفض السلطات المالطية استقبالها”، مشيرة الى انها “توجهت الى ميناء عسقلان الإسرائيلي لتفريغ حمولتها بعد رسوها بتاريخ 20 حزيران الجاري”،حسب الوزراة.

 

وتابعت الوزارة ان “هذه هي ليست المرة الاولى التي يقوم بها الإقليم بمثل هذه الخطوة، فقد سبقها قيامه بتصدير النفط الى إسرائيل أكثر من مرة، منها أربع شحنات منذ مطلع العام الحالي 2014 إضافة الى استمراره بتهريب النفط عبر الحدود بواسطة الحوضيات الى الدول المجاورة وغيرها منذ سنوات عديدة”،حسب قولها.

 

وجددت الوزارة “مطالبتها للحكومة التركية باحترام السيادة والثروة الوطنية لجمهورية العراق وضرورة الالتزام بمضمون الاتفاقية الدولية التي تنظم عملية الصادرات النفطية من ميناء جيهان التركي والموقعة بين البلدين عام 2010″، محذرة في الوقت نفسه “من خطورة استمرار الإقليم بإخراج النفط عبر الحدود وبيعه بطريقة غير قانونية وبأسعار متدنية وعدم انصياعه الى الدعوات الوطنية في تسليم النفط المستخرج من حقول الإقليم الى وزارة النفط ليتم تصديره وفق الآليات المعتمدة من قبل شركة سومو”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here