كنوز ميديا – متابعة /

شكلت عصابات (داعش) الإرهابية (4) محاكم شرعية في محافظة نينوى، حيث استخدمت كنيسة وثلاثة جوامع مقرات لمحاكمها، فضلاً عن انباء لتشكيل محكمة شرعية أخرى في صلاح الدين.

 

وقالت منظمة (رايتس) في بيان تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه، إن” شهود عيان من سكنة حي الوحدة في محافظة نينوى، قالوا أن هذه العصابات، أعلنت عن تشكيل محاكم شرعية في المحافظة، وسيخضع الجميع لقرارات تلك المحاكم”. وبحسب شهود العيان، فإن” المحاكم التي أعلن عنها (داعش)، وُزعت على مناطق المحافظة، وستكون قراراتها صارمة بحق المخالفين للشريعة الاسلامية” .

 

وتابع البيان أن” قضاء بيجي التابع لمحافظة صلاح الدين، شكلت فيه هذه العصابات(محكمة شرعية) في منطقة الصينية، التي يُسيطر عليها المسلحون على نحو كامل، بحسب مواطنين من المنطقة تحدثوا لـ(رايتس)” .

 

ولم تتمكن (رايتس)، من التأكد من صحة المعلومة، التي ابلغ بها مواطنون من القضاء، عن تشكيل المحاكم الشرعية، لكنها تؤكد ان قرارات المحكمة مُنفذة في القضاء قبل تشكيل المحكمة.

 

والمعروف عن المحاكم (الشرعية)، بانها تصدر قرارات بين قطع اليد والجلد الى قطع الرأس بالحِراب.

 

(رايتس) في الوقت الذي تُدين فيه هذه التصرفات الرجعية، تدعو اهالي محافظتي نينوى وصلاح الدين، إلى المحافظة على التمدن، الذي تتمتع به محافظتاهما، ومحاولة عدم الانصياع لقرارات تلك المحاكم. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here