كنوز ميديا _ متابعة 

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، السبت ، إن اللجوء لخيار الضربات الجوية في العراق سيكون خيارا محدود الأثر.


وقال كي مون في كلمة ألقاها بمقر الأمم المتحدة في نيويورك وتابعها وكالة “كنوز ميديا” ، إن” استخدام الضربات الجوية ضد المسلحين في العراق ربما يكون له نتائج عكسية أيضا”.


ورحب كي مون بـ”التقارب بين كل من السعودية وإيران”، معتبرا أن” الاتصالات التي جرت مؤخرا بين الطرفين من شانها أن تنهي المنافسة المدمرة بين البلدين في كل من لبنان والعراق وسوريا”.


وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في وقت سابق، أن قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري في العراق ضد مجرمي “داعش” لا يحتاج تفويضا من مجلس الأمن الدولي.


ويشهد العراق تدهوراً امنياً ملحوظاً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم “داعش” على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها”.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here