كنوز ميديا / بغداد – جدد ائتلاف دولة القانون، السبت، رفضه تصدير اقليم كردستان النفط الى الخارج، وفيما اعرب عن استغرابه لتهريب هذا النفط الى الكيان الاسرائيلي، وصف هذا الاجراء بالخيانة للعراق وللقضية الفلسطينية.

وقال النائب عن الائتلاف عبد المهدي الخفاجي في تصريح إن “اقليم كردستان مستمر في تجاوزه على القانون والدستور من خلال تصدير النفط الى الخارج والأسواق العالمية”، مبينا ان “الغريب في الامر من هذا كله ان تهريبه للنفط الى الكيان الاسرائيلي”.

واضاف الخفاجي أن “تصدير او تهريب نفط اقليم كردستان الى الكيان الاسرائيلي يمثل خيانة الى للعراق وللأمة العربية وللقضية الفلسطينية بشكل خاص”، مشيرا الى ان “هذه الدولة عدوة للشعوب العربية منذ اغتصاب الارض العربية وإقامة دولة فيها”.

وتابع الخفاجي انه “ليس بالجديد على اقليم كردستان تهريب وسرقة النفط العراقي الى الخارج لانه هذا الامر يتكرر دائما وليس اول مرة”.

يذكر ان مصادر مطلعة كشفت، امس الجمعة، (20 حزيران 2014)، إن ناقلة تحمل شحنة من خام نفط كردستان العراق المنقول عبر خط أنابيب رست قرب ميناء عسقلان الإسرائيلي في ساعة مبكرة.

1 تعليقك

  1. والله سئمنا من اكاذيب وخدع اعضاء ونواب دولة القانون وهم يكذبوا علينا كل يوم من خلال تصريحات سخيفة وباهته ضنا منهم ان هذه التصريحات تنطلي على الشعب العراقي وفي هذا التصريح المضحك يدعى هذا النائب الذي نسمع باسمه لاول مرة ان النفط الكردي يباع في اسرائيل وكيف يباع النفط لاسرائيل وهم اي دولة القانون ادعت بانهم نجحوا في ايقاف بيع النفط الكردي لا جهة انت وثم كيف عرف النائب بان النفط بيعت لاسرائيل وثانيا ان دولة القانون اخر من يتباكى على فلسطين وقضيته وبدليل بسيط وهو ان اول من بادر بطرد الفلسطينيين المقيمين في العراق هو نوري المالكي واعضاء قائمته وقامت كردستان حينها باستقبالهم وجاء الرئيس محمود عباس الى كردستان لتقديم الشكر للقيادة الكردية على استقبالهل للفلسطينين الذين طردهم المالكي من بغداد والسؤال هو ماذا يريدون اضاء ونواب دولة القانون باكاذيبهم هذه هل يريدون ان يصدقهم الشعب كلا فان الشعب قال كلمته قبل سنتسن وهو (كذاب ن……….ي كذاب)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here