كنوز ميديا

 

اتهم المجلس السياسي العربي في كركوك، اليوم الجمعة، “مخابرات ايران وسوريا باستهداف منتسبي الجيش والشرطة في المحافظة”، وبين أن هدفها “افراغ اجهزة الشرطة والجيش من الشباب العربي”، في حين أكد على اهمية “وقوف العشائر بوجه الارهاب وحماية الشباب وايقاف بوادر الفوضى”.

وقال رئيس المجلس الشيخ عبد الرحمن العاصي  إنه “لم يعد باﻻمكان السكوت على استهداف الضباط والجنود وافرد الشرطة في اقضية ونواحي وقرى اطراف كركوك وفي داخل  احياء المدينة وهدم الدور منذ اكثر من  ثلاثة اشهر”.

وأكد العاصي أن “استهداف دور منتسبي الامن لا يمكن تفسيره الا كونه ضمن أجندة لا تريد خيرا للعراق ومكونات كركوك”، موضحا أن “هدفه افراغ اجهزة الشرطة والجيش والصحوات من الشباب العربي ليحل محلهم من يريدهم اصحاب اﻻجندات الخبيثة والفوضى التي يعيشها العراق ومدن اخرى”، مشيرا الى أنها “تنفذ بأدوات باسم القاعدة والدولة اﻻسلاميه وداعش وبذلك تكون مأجورة”.

وشدد العاصي “نحن اليوم بحاجة من عشائرنا الى الوقوف بوجه الارهاب وقوى الشر والظلم والجهل  وقطع دابرهم وحماية للشباب وايقاف بوادر الفوضى ليس من اجل الحكومة بل من اجل امن المنطقة والعراق وكركوك وبشكل خاص”، وبين “لا استبعد وجود أجندات اقليمية تحاك من اكثر من طرف والطرف الفاعل هما ايران وسوريا واجهزتهما المخابراتية”.

وبين رئيس المجلس أنه “اذا كانت القاعدة حسب ما تتهم انها سنية فالقتل في المناطق الغربية خير دليل على ظلمها واجندتها اضافة لعموم العراق”، مؤكدا أنه “لم يبقى امام العشائر العربية اﻻ التكاتف لردع هذه المجاميع المدعومة من ايران وسوريا ﻻفراغ العراق من عناصر القوة”، وتابع “من المعيب عند اﻻزمات ﻻتجدهم في المواجهة وبذلك يدفع الثمن المواطن حياته وامن اهله”.

وكان مصدر في شرطة محافظة كركوك افاد، اليوم الجمعة، بأن منزلين يعودان لضابطين في الفرقة الثانية عشر تضررا بتفجير عبوتين ناسفتين زرعهمها مجهولون جنوبي كركوك (250 كم شمال بغداد)،

وتشهد مناطق جنوب وغربي كركوك عمليات إستهداف شبه يومية منذ اسابيع لنسف وتفجير دور تعود لعناصر تعود منتسبي وضباط الجيش والشرطة والصحوات.

وتعد محافظة كركوك، (250 كم شمال العاصمة بغداد)، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال عنف شبه يومية تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، كما تشهد المناطق العربية في المحافظة حراكاً مناوئاً للحكومة منذ أكثر من عام.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here