كنوز ميديا
نشب نزاع بين البعثية واولاد داعش حول من قتل جنود وضباط الجيش العراقي في الرطبة واليكم ماجاء من تنويه مهم من جانب افراد داعش حول سرقة البعثيين لعملياتهم

تنويه مهم جدا
الدعي البعثي ( ابو عبد النعيمي ) يقول قبل قليل في اتصال على احدى القنوات ان من قام بمجزرة الضباط الصفويين في الانبار هم ( ثوار العشائر ) بكمين محكم وان لديه معلومات كامله ومفصله عن الامر والعمليه جائت ثأرا لمجزرة الحويجه وليس من قام بالعمليه غير جهه كما يشاع الان . ( في اشاره واضحه الى الدوله اللاسلاميه في العراق والشام )
ومن كذبه انه ذكر ان العمليه وقعت في منطقه ( لم يحددها ) بين حديثة وبيجي بينما العمليه وقعت في صحراء الرطبه ! حسبنا الله ونعم الوكيل فيه وفي حزبه

لكن ان يأتي بعض المجعجعين من البعثيه ويتسترون تحت مسمى ( ثوار العشائر ) ” هذا المسمى الوهمي حاليا ” ويقومون بنسب كل الاعمال – التي من شأنها زيادة شعبية فاعلها – لهذه التسميه ليأتوا عند جني الثمره ليقولوا نحن ثوار العشائر فهذا ما لن نسمح به نحن كمتابعين للواقع وسنفضح كل هذه المؤامرات ان شاء الله نيابة عن اخواننا في الدوله اللاسلاميه في العراق والشام وباقي الاخوه المجاهدين الصادقين العاملين على الارض الذين تسرق عملياتهم وتنسب زورا وبهتانا الى اطراف حزبيه لا تريد خيرا بالمسلمين وتريد ان ترجع الى الحكم بأي طريقه كانت وهذا ما لن يحدث ان شاء الله

ملاحظة  : لن نسمح لاي دعي بالتسلق على ظهور الموحدين ونسب ما يقومون به لجهات بعثيه او اصحاب مناهج منحرفه والتي رفضها عامة المسلمين ولم يعرف الجهاد منهم غير الجعجعة وتزوير الحقائق

هذا ونسأل الله ان يفضح هؤلاء المجعجعين على رؤس الخلائق

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here