بغداد / كنوز ميديا – رفض الاتحاد الإماراتي طلب نظيره العراقي استضافة مباراة المنتخبين السعودي والعراقي الذي سيقام في 15 أكتوبر بحجة وجود مباريات رسمية وانشغال جميع المنشآت الرياضية في نفس يوم المباراة وليس هناك مجال للتأجيل أو التقديم وبهذا الرفض أحرج الاتحاد الإماراتي نظيره العراقي الذي لم يجد مكاناً تجرى فيه المباراة التي تأتي ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2015 باستراليا.
من جانبه أوضح المتحدث الرسمي للاتحاد العراقي نعيم صدام إنه تمت مخاطبة الاتحاد الاماراتي منذ فترة، لكن تم الرد بالرفض بحجة وجود بطولة كأس العالم للناشئين التي تستضيفها دولة الإمارات في تلك الفترة، ومن ثم قمنا بمخاطبة العديد من الاتحادات الأهلية ومنها الاتحاد الاردني والإيراني والكويتي وربما يكون الأقرب إقامة المباراة في الأراضي الإيرانية.
وأضاف نعيم إن ما يهم الاتحاد العراقي في المقام الأول هو الضمانات التي ستقدمها الدولة المستضيفة من ناحية دخول البعثة وحل أي مشكلة تتعلق بالتأشيرات وأيضاً تسهيل عملية دخول الجماهير التي تريد أن تساند المنتخب العراقي في المباراة ولسهولة الاجراءات في إيران ربما تقام المباراة على أراضيها.
فيما اكدت مصادر موثوقة بأن الاتحاد السعودي سيخاطب نظيره الآسيوي برفضه إقامة المباراة في إيران بأي حال من الأحوال متى تقرر رسمياً إقامتها، ورجحت المصادر أن تقام المباراة في مملكة البحرين كون ذلك يعتبر حلا وسطا لكلا الطرفين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here