كنوز ميديا – أكد الجواتيمالي رافائيل سالجيرو عضو اللجنة التنفيذية بالإتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) ، أن كل ما يتردد عن تغيير توقيت او مكان إقامة كأس العالم 2022 في قطر، هي مجرد شائعات تترد بقوة، ووردت إلى مسماع الإتحاد الدولي لكرة القدم، لم يتخذ فيها أي قرار رسمي حتى الأن.

وكانت قد تزايدت الأيام القليلة الماضية، حدة الإعتراضات الاوروبية، على إقامة مونديال قطر 2022 خلال فصل الصيف، وما سيترتب عليه من تأثير سلبي على اللاعبين نتيجة إرتفاع كبير في درجة الحرارة في هذا التوقيت من العام، وجاء أعتراض الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ومن بعده رابطة الدوري الإنجليزي، ليثيرا هذا الموضوع مجددا، حيث طالبا بتغيير مكان إقامة المونديال ونقله من قطر نظرا لإستحالة تغيير موعدها إلى الشتاء، من وجهة نظرهما، لتعارضه مع المسابقات المحلية الأوروبية.

وقال سالجيرو، الذي يشغل منصب رئيس اللجنة المنظمة لمونديال الناشئين ( الإمارات 2013)، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الفيفا اليوم في أبوظبي وقبل 24 ساعة من إجراء مراسم قرعة :” كل ما يتردد بشأن مونديال قطر 2022 هي مجرد شائعات سمعناها بقوة، وان كان هذا لن يمنع الإتحاد الدولي من مناقشة الموضوع بشكل رسمي من خلال إجتماع المكتب التنفيذي للفيفا في اكتوبر ونوفمبر المقبلين على هامش مونديال الناشئين، حتى تكون كل الامور واضحة.”

وفيما يتعلق بمونديال الناشئين في الإمارات، شدد سالجيروعلى ثقة الإتحاد الدولي في قدرة الدولة المنظمة واللجنة المحلية على إستضافة بطولة كأس عالم ناجح بكل المقاييس، وذلك بناء على الجهود التي لمسها الفيفا خلال زياراته التفقدية من نوفمبر الماضي وحتى الأن.

وتستضيف الإمارات بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 سنه، خلال الفترة من 17 أكتوبر حتى 8 نوفمبر، وذلك في ستة مدن إماراتية هي أبوظبي ودبي والعين والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة.

وأعتبر سالجيرو ، أن إجراء مراسم القرعة غدا يعني بدء العد التنازلي لإنطلاق الحدث العالمي الكبير، مؤكدا على ثقته في قدرة اللجنة المنظمة على تجاوز الملاحظات البسيطة المتبقية التي كان قد ابداها الفيفا.

وقال سالجيرو: ” وفد الفيفا الموجود حاليا لحضور وإجراء مراسم القرعة لا يقوم بمهمة التفتيش، ولكنه واثق من قدرة اللجنة المنظمة من إستكمال كافة التفاصيل خلال الفترة المتبقية قبل إنطلاق البطولة، وتقديم حدث عالمي ناجح، وهو الامر المتأكدين منه تماما”.

وحول بعض المخاوف من الإحجام الجماهيري عن حضور المباريات، اوضح سلجيرو، ان الفيفا سيكون راض إذا وصل معدل شغل المدرجات خلال المباريات إلى 70 % .

وقال: ” البطولة تحظى بمشاركة منتخبات عالمية ذات شعبية كبيرة مثل الأرجنتين والبرازيل والمكسيك، وهذه البلدان لها جاليات كبيرة في الإمارات، وهو ما ينبيء بأن تكون مباريات هذه المنتخبات شبه متكملة المدرجات، وإذا وصلت نسبة الحضور إلى 70 % فان هذا سيكون نجاحا كبيرا للبطولة”.

وتطرق رئيس اللجنة المنظمة لمونديال الناشئين في الفيفا، إلى تدني المخاوف من حدوث حالات تزوير في اعمار اللاعبين المشاركين في المونديال مثلما كان يحدث سابقا، معترفا ان الفيفا كان يعاني كثيرا سابقا، قبل ان ينجح لاحقا في القضاء على مثل هذه الممارسات، مؤكدا أن هناك إيمان كامل في إلتزام المنتخبات المشاركة ومسؤوليها في الإلتزام بالقواعد، وانه لن تكون هناك أي مشكل متعلقة باعمار اللاعبين في مونديال الناشئين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here