كنوز ميديا
أعلن محافظ الديوانية عمار المدني، اليوم الاحد، عن مباشرة شركة تركية العمل بمشروع المدينة الرياضية في المحافظة وفق تصاميم ايطالية، وفيما عزت اسباب التأخير في تنفيذ المشروع إلى إنجاز التصاميم ووضع الحلول للمشاكل التي تعترضه قبل الشروع بالعمل، أكدت الشركة المنفذة انها تستخدم طرق جديدة في البناء لم تستخدم في العراق مسبقا.
وقال عمار المدني في بيان صحقي إن “شركة تركية باشرت بتصاميم ايطالية العمل بمشروع المدينة الرياضية في المحافظة”، عازيا سبب تأخير تنفيذ المشروع إلى “دراسة المشاريع الخدمية والعمرانية فيها ووضع الحلول لتلافي المشاكل التي من الممكن أن تعترضه”.
واضاف المدني أن “المعنيين في المشروع بحثوا مع الشركة المنفذة توفير الكهرباء البديلة ومشروع ماء خاص بالمدينة الرياضية ومحطات معالجة لتصريف مياه الامطار والمجاري وانشاء البنى التحتية الضرورية للمدينة”.
وتابع المدني أن “المشاكل التي طرحت اليوم طرح مقابلها الحلول الكفيلة بإنجاح العمل، بعضها آني، والآخر بحاجة الى تدخل وزاري، وبعض يستوجب تدخل الحكومة المحلية”، لافتا الى أن “المدينة الرياضية في المحافظة ستسهم في توفير فرص العمل الى العاطلين، خلال انشائها وعند اكتمال المشروع”.
من جانبه قال رئيس لجنة المشاريع في مجلس محافظة الديوانية حيدر الشمري في إن “المدينة الرياضية تعد من أهم المشاريع الاستراتيجية الكبيرة في الديوانية، كما تعد من أهم المعالم فيها”، مؤكداً “وجود عدد من المشاكل والمعوقات، منها وجود خطوط نقل الغاز والنفط على مقربة منها، فضلا عن خطوط نقل الطاقة الكهربائية”.
وأوضح الشمري أن “استخدام الشركة التركية لخبرات المكتب الاستشاري الايطالي، اسهمت في تحديد تلك المعوقات التي ستعمل الحكومة المحلية على تذليلها”، لافتا الى انه “سيتم العمل على استقلالية المدينة الرياضية بجميع خدماتها وبناها التحتية، لكي لا تكرر الاخطاء التي نالت من مدينة البصرة الرياضية”.
من جهته أكد مدير عام شركة روناسانس التركية المنفذة نوزاد بيكونز، أن “كلفة مشروع المدينة الرياضية في الديوانية تبلغ 114 مليار و450 مليون دينار، تتضمن انشاء ملعب اولمبي يتسع الى 30 الف متفرج، وساحة تدريب تسع 2500 متفرج”، لافتا الى “بناء فندق خمسة نجوم يضم 75 غرفة”.
وأكد على أن “الشركة باشرت بالتنفيذ بعد مصادقة التصاميم الهندسية التي اعدت في المكتب الاستشاري الايطالي، بموجب اتفاق الشركة مع وزارة الشباب والرياضة”، مبينا أن “فترة انجاز المشروع تصل الى 900 يوم”.
بدوره أوضح عضو المكتب الاستشاري للبروفيسور اوسولا فرانسسكو الايطالي، جورجيو بوريلا، أن “المكتب عمل على تنفيذ تجربة جديدة لم تطبق حتى الان في العراق وتعد سابقة فيه، تتضمن استخدام التحميل المسبق بالوصول الى ارتفاع سبعة أمتار مع الحدل للملعب، الامر الذي يمنح الارض صلابة وتعطي التربة قدرة على التحمل”.
واشار فرانسكو إلى أن “طريقة أخرى استخدمت لإنشاء اساسات الفندق تتلخص بخلط الاسمنت مع التربة بنسب معينة ومدروسة وفق التصاميم والطرق الحديثة في بناء الفنادق لضمان صلابة الاسس لطوابق الفندق”.
وكان وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، وضع حجر أساس المدينة الرياضية في محافظة الديوانية (يبعد مركزها 180 كم جنوب بغداد)، في (12 تموز 2012).
وكانت وزارة الشباب والرياضة أعلنت في العام 2008، عن إنشاء مدينة رياضية في الديوانية، تضم ملاعب ومسابح وفندق وقاعات مختلفة، على مساحة 160 دونماً.
يذكر أن حكومة الديوانية السابقة، طالبت وزارة الشباب والرياضة، “بإيجاد الحلول لعشرة من مشاريعها المتلكئة في المحافظة، التي تبلغ كلفتها الاجمالية 26 مليار دينار”، مبديةً “استعداد المحافظة توفير قطع الأراضي اللازمة لبناء منتديات شبابية ورياضية في أقضيتها ونواحيها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here