تحدث اللاعب الدولي الإيفواري يايا توريه لاعب خط وسط نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لصحيفة سبورت الكاتالونية عن الأمور التي حدثت في حياته و لم يكن يرغب في حدوثها.

وتحدث اللاعب صاحب ال 30 عاماً عن الفترة التي قضاها داخل صفوف نادي برشلونة الإسباني في الفترة بين عامي 2007 و 2010 و علاقته الرائعة بلاعبين أمثال إنييستا ، فالديز ، تشفاي و بوسكيتس مشيراً إلى أن النادي كان كأسرة صغيرة.

وقال اللاعب للصحيفة ” برشلونة كان دائماً في قلبي ، وكنت أفكر في البقاء هناك لسنوات عديدة ، كنت أرغب أيضاً في الاعتزال هناك “.

وتابع اللاعب حديثه قائلاً ” كنت في ال 27 من عمري عندما غادرت النادي ، كانت هناك منافسة كبيرة و قد أردت اللعب باستمرار و ألا أكون على مقاعد البدلاء “.

واختتم حديثه قائلاً ” كان أصعب قرار في حياتي و أنا أحب هذا النادي و جماهيره كثيراً ، لكنني الآن سعيد لأنني أعيش في مدينة لطيفة جداً “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here