كنوز ميديا – متابعة /

يواصل المصريون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها المرشحان حمدين صباحي وعبد الفتاح السيسي.

وشهدت مراكز الاقتراع كثافة في اقبال الناخبين وسط اجراءات امنية مشددة.

وفيما تشير الاستطلاعات الى احتمال فوز السيسي بمنصب الرئاسة، يعتقد المعارضون أن مجيء رئيس جديد الى قصر الاتحادية لا يعني نهاية الأزمة المتعددة الأبعاد في مصر.

هذا وأكد مصدر أمني مسئول في مصر، أنه تم رصد محاولة اعتداء لاستهداف المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، عن طريق سيارة دفع رباعي مفخخة، في يومي الانتخابات الرئاسية.

 وقال المصدر أن تعليمات صدرت للسيسي بعدم التحرك ميدانيًا في هذين اليومين.

كما طالبت قوات الأمن المرشح حمدين صباحي بتحديد تحركاته حتى لا يتم استهدافه لإفشال الانتخابات.

وقال المصدر، في تصريحات نقلتها عنه صحيفة “المدينة” السعودية، إنه تم رصد اتصالات مشفرة بين معسكرات الجماعات التكفيرية في ليبيا وسيناء؛ لاستهداف خطوط الطائرات المدنية، والقيام بأعمال إرهابية على الحدود الجنوبية مع السودان.

وأشار المصدر إلى “اتصال بين زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وقيادات من التنظيم الدولي؛ لتشكيل خلايا إرهابية جديدة لمهاجمة لجان الاقتراع، وأن التعليمات لتلك الخلايا تصدر من خلال رسائل مشفرة”.

وكانت صحيفة “التليغراف” البريطانية نقلت قبل ايام عن ضابط رفيع المستوى مقرب من السيسي قوله أنه كان هناك مخططين لاغتيال المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، لكنهما لم يصلا إلى مرحلة متقدمة، وتم اعتراضهما من قبل وزارة الداخلية.

وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن هويته أن تلك المعلومات تم الحصول عليها من مقابلات مع مشتبه بهم، ولم يكن هناك محاولات فعلية لقتله.

اغتيال عضو المكتب التنفيذي لحملة السيسي بالجيزة

هذا وأعلنت حركة تمرد، عن مقتل محمد فتحي، عضو المكتب التنفيذي لحملة السيسي، بمحافظة الجيزة، والقيادي بالحركة صباح اليوم.

وقالت حركة تمرد في بيان نشر علي موقعها الرسمي: إن عناصر من جماعة من الإخوان من قامت بإطلاق النار عليه أمام منزله بقرية ناهيا ليلفظ أنفاسه الأخيرة،  فجر اليوم.

وأفاد محمد حسن منسق حملة تمرد بالجيزة: إنه أغتيل وهو يحمل توكيلات لشباب الحملة للعمل على تسكين الشباب في اللجان وهو الآن في مشرحة زينهم.

مواجهات بين قوات الأمن وأنصار الإخوان

الى ذلك فرّقت قوات الأمن في مصر اليوم مسيرات لأنصار الإخوان المسلمين تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة اليوم وغدا.

وذكرت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” أن الأجهزة الأمنية بالإسكندرية فرقت مسيرة شارك فيها مئات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة الفلكي بالإسكندرية، مضيفة أن قوات الأمن فرقت المسيرة لـ”مخالفتها قانون التظاهر وقيام المشاركين فيها بأعمال شغب في محاولة لترهيب المواطنين باستخدام الألعاب النارية والمولوتوف”.

وشهدت مدينة الزقازيق مواجهات بين متظاهرين وقوات من الجيش والشرطة في محيط جامعة الزقازيق، وتمكّنت قوات الجيش من القبض على 7 طلاب وصفتهم بمثيري الشغب وإفساد الانتخابات.

وتمكنت قوات الأمن من تفريق العشرات من جماعة الإخوان المسلمين أمام إحدى اللجان بمركز كرداسة بالجيزة وذلك بعد قيامهم بمنع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، حسبما أفادت وكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here