متابعة/كنوز ميديا- اكدت مديرية زراعة بابل ، الاثنين ، ارتفاع  كمية محصول الحنطة الى اكثر من 190 الف طن واستمرار عملية التسويق وفتح منفذ جديد لأستقبال الكميات التي يتوقع ارتفاعها الى 200 الف طن وبقائها في المرتبة الاولى .

 

وقال مدير زراعة بابل حسين حسوني  في تصريح صحفي ان “محصولي الحنطة والشعير هذا العام شهدا زيادة كبيرة عن العام الماضي وتميز هذا العام بالنوعية الجيدة ويعود ذلك لزيادة الخطة الزراعية والاشتراك في برنامج تطوير الحنطة ليصل الى اكثر من “155” الف دونم”، مبينا ان “الكمية المسوقة خلال عام 2013 كانت “126” الف طن”.

 

واضاف ان “دائرة الزراعة وضعت دراسة اكدت ارتفاع الانتاجية من ناحية الكم والنوع وحسب تقديرات الوزارة بلغ الوزن النوعي للمحصول”90” غلة”، لافتاً الى ان “عملية التسويق خلال هذا الشهر الحالي وصل الى “130” الف طن ونتوقع خلال الايام القليلة ان نصل الى اكثر من “190” الف طن”.

 

واشار الى ان “مديرية الزراعة مازالت تعاني من قلة منافذ التسويق حيث تملك المحافظة ثلاثة منافذ للتسويق [سايلو الحلة الجديد طاقته الاستيعابية 90 الف طن، وسايلو  الحلة القديم 8 الالف طن وهذا لا يفي بالغرض، ومنفذ المرادية 80 الف طن، وتمت الاستعانة بوزارة الزراعة لفتح معمل الذرة في منطقة جبلة شمال الحلة  “.

 

وتابع ان “المساحات الزراعية هذا العام بلغت اكثر من 5650 دونم في حين بلغت نسبة الاراضي البيضاء 895 دونما وتبلغ الاراضي المشجرة اكثر من 1821 دونما”.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here