كنوز ميديا / البصرة – طالب مجلس محافظة البصرة، الأحد، جميع الأطراف السياسية والحكومة الاتحادية إلى اتخاذ الوسائل الكفيلة بردع اقليم كردستان وإيقاف تصديره للنفط من دون موافقة رسمية، مهددة باللجوء إلى الخيار نفسه في حال استمر الاقليم بتصدير نفطه.

 وقال رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في المجلس صباح البزوني في تصريح إن “البصرة ملتزمة بالدستور الذي ينص على أن تتولى الحكومة الاتحاية بالتنسيق مع المحافظات والاقاليم تصدير النفط ، ولكن إن لم تتخذ الاجراءات القانونية بحق الاقليم ، فسنكون في البصرة مضطرين إلى تصدير النفط بمعزل عن الحكومة الاتحادية”.

 وتابع البزوني أن “النفط المصدر من محافظة البصرة هو أضعاف مايصدر من الاقليم، فإن كانت هناك صلاحيات تمنح الاقليم تصدير النفط بمعزل عن الحكومة الاتحادية ، فالأولى أن تتولى البصرة أيضا تصدير نفطها ، وهي تمتلك جميع الامكانيات الخاصة بالتصدير”.

 وبدأ اقليم كردستان بيع نفطه المخزن في تركيا في الأسواق العالمية أول يوم أمس ، بدون استحصال موافقة الحكومة الاتحادية.

 وأعلنت وزارة النفط الاتحادية عن رفعها دعاوى قضائية ضد الاقليم والشركات الأجنبية التي اشترت النفط المباع منه ، ودعاوى قضائية ضد الحكومة التركية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here