كنوز ميديا/ الانبار – اعلن مجلس انقاذ الفلوجة عن انسحاب 100 عنصر من قيادات مايسمى بالمجلس العسكري في الفلوجة .

 وقال عضو المجلس بركان العبيدي في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا)إن ” المجلس العسكري يعاني من انشقاقات عديدة هذه الايام اذ انسحب اليوم السبت اكثر من 100 عنصر قيادي اغلبهم من اهالي الفلوجة “.

وأضاف أن ” المجلس العسكري يعاني من انهيار كامل وهناك ثلاث قيادات مهمة انشقت عنه خلال الاسابيع الثلاثة الماضية وطلبت من مجلس الانقاذ حمايتها مقابل توفير معلومات امنية دقيقة عن اهم المخازن الرئيسة للسلاح الذي تحصل عليها مجاميع داعش الارهابية  “.

واشار إلى أن ” القوة الوحيدة التي بقت تحارب في الفلوجة هي داعش والتي اغلب عناصرها من العرب وعدد قليل من ابناء العشائر ورجال الدين المستفيدين من تواجدها في المدينة “.

وقتلت القوات الامنية 23 ارهابيا في وقت سابق ينتمون لما يسمى بالمجلسالعسكريفي الفلوجة ، خلال عملية امنية نفذت في منطقة الحي الصناعي.

وكانت القيادات الامنية الميدانية قد حددت ثلاثة اسابيع لتحرير الفلوجة بالكامل من سطوة داعش الارهابية .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here