كنوز ميديا – بغداد /

اتهم رئيس مجلس النواب السابق وعضو ائتلاف الوطنية محمود المشهداني ، ائتلافي “متحدون والعربية” بالبحث عن المناصب، عاداً الدعوة الى تشكيل حكومة الاغلبية شعار انتخابي.

وقال المشهداني في حديث لـه ان “مشروع حكومة الاغلبية السياسية شعار انتخابي ومضى مع ظهور نتائج الانتخابات”. راى ان الحكومة المقبلة ستشكل على اساس الشراكة الوطنية شاء السياسيون ام ابوا، موضحاً ان العراق لا يحتمل ان يقصى منه مكون او قائمة انتخابية كبيرة.

وبخصوص تحالفات الوطنية مع بقية مكونات القائمة العراقية السابقة قال المشهداني ” نحن مصرون في الوطنية على ان يكون تحالفنا على اساس المشروع الذي تبنيناه وليس على اساس مشروع الاشخاص كما يجري في متحدون والعربية فالاولوية لديهم البحث عن مناصب للاشخاص واذا تخلوا عن هذه النزعة سيكون هناك مساحه للتوافق على المشروع”. ويسعى المالكي لشغل منصبه لولاية ثالثة وتشكيل حكومة اغلبية سياسية بعد أن حل ائتلافه دولة القانون أولا في الانتخابات التي جرت في 30 نيسان الماضي برصيد 93 مقعدا إلا أنه بحاجة إلى أكثر من 70 مقعدا لتحقيق الاغلبية التي تتيح له تشكيل الحكومة. وتعارض الكتل الرئيسة الأخرى من السنة والشيعة والكورد مساعي المالكي وهو ما سيفتح الباب أمام مفاوضات شاقة وربما تطول لأشهر من أجل ولادة الحكومة في البلد الذي يشكو تفاقما في أعمال العنف والخلافات السياسية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here