كنوز ميديا / بغداد – اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، نتائج الانتخابات البرلمانية والاصوات التي حصل عليها رئيس الوزراء نوري المالكي وكذلك ائتلاف دولة القانون في المحافظات الوسطى والجنوبية، بانها تظهر بان المالكي اصبح يمثل اغلبية المكون الشيعي.

وقال الصيادي في تصريح إن “المالكي اكثر شخص حصل على اصوات الشعب العراقي، ومقاعد ائتلاف دولة القانون تفوق مقاعد الجميع بشكل شاسع، وهذا يعني ان نتائج الانتخابات اظهرت بان المالكي يمثل الاغلبية الشيعية”، مضيفاً ان “دولة القانون صوت رسمياً على ترشيح المالكي للولاية الثالثة، ونحن ماضون بتشكيل حكومة اغلبية سياسية رئيسها المالكي ووزرائها من الكفاءات”.

واشار الصيادي الى ان ” تشكيل الحكومة هذه المرة ستختلف عن المرة السابقة، لوجود وقت كافي لرئيس الوزراء لاختيار وزراء من الكفاءات وليس وزراء يعملون لاحزابهم داخل الكابينة الحكومية”.

1 تعليقك

  1. سؤال بسيط, متى تتخلصون من كلمة اغلبية شيعية,او سنية او اي طائفة اخرى؟؟؟؟؟؟وتقولون نحن ضد الطائفية.اتضحكون على انفسكم ام على الشعب العراقي.

  2. اتفق مع الاخ ابو خلدون في سؤاله الموضوعي واضيف سؤال اخر بسيط ايضا وهو :

    اذا كان المالكي يمثل اغلبيةالمكون الشيعي بينماالمرجعيه الشيعيه في النجف وكل المرجعيات الاخرى ومكاتبها اكدت اختيار الاصلح لان المالكي فشل في الحكم لثمانية سنوات فهل هذا معناه ان المرجعية الشيعيه كاذبه وغبيه وجاهله ولا تفهم لكن المالكي هو الوحيد الذي يفهم ؟؟؟

    ثم الحديث عن وجود مثات المراكز الانتخابيه التي جرى فيها التلاعب بنتائج الاصوات لصالح المالكي وائتلافهاين وصلت نتائجه ؟؟؟ ام ان النتيجه ستكون حالها حال الاف التحقيقات السابقه التي اغلقت ل ” عدم كفاية الادله ” كما هو الحال في تفجير المرقدين الشريفين في سامراء ؟؟؟؟

    انقو الله في الناس ان لم تتقوه في انفيكم على الاقل والعاقبة للمتقين

    حسين البصري

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here