كنوز ميديا – بغداد /

 

قال النائب عن ائتلاف متحدون للاصلاح محمد اقبال، ان “ائتلاف اتحاد القوى الذي اعلن عنه قبل ايام يرتكز في ورقة تفاوضه على منظومة جديدة للملمة شتات القوائم المنتشرة في ست محافظات”.

 

 

وأضاف اقبال في بيان له تلقت ( كنوز ميديا ) نسخة منه ان “الاتحاد انطلق من منظومة سياسية جديدة تحاول ان تجمع شتات القوائم المنتشرة في عموم المحافظات، وبشكل رئيسي في المحافظات الست التي انطلق منها الحراك الاجتماعي والسياسي”.

 

 

وتابع ان “الاتحاد منشغل اليوم في لملمة الصف وتقديم ورقة تفاوضية جديدة تضم مطالب محددة لكل محافظة من هذه المحافظات ولا تتكلم هذه الورقة عن المكاسب السياسية او الانتخابية”، مؤكداً ان “هذه الورقة ستقدم في ما بعد الى مرشح التحالف الوطني لرئاسة الوزراء الذي ينبغي ان يخرج بعد اتفاق سياسي يحدث في الطرف الاخر من الكتل السياسية”.

 

 

واشار اقبال الى ان “الاتحاد وجه دعوات مفتوحة الى كل الكتل السياسية التي ظهرت في هذه المحافظات للملمة الصف والخروج برؤية واحدة لتعبر بشكل واقعي وحقيقي عن هموم هذه المحافظات في محاولة لتلافي القصور الذي حدث في نتائج الانتخابات”.

 

 

واوضح ان “المطالب الجماهيرية قسم منها يتعلق باصلاح العملية السياسية واخر يتعلق بمطالب الحراك الشعبي والجماهيري الذي حدث واصلاح وتغيير بعض القوانين، وموضوع التوازن حاضر بشكل كبير، وموضوع الاقليم مطروح، والعفو العام وقانون السلطة التنفيذية، كلها مطروحة في هذه الورقة”.

 

 

يشار الى ان عدة محافظات تشهد منذ نحو أكثر من عام تظاهرات شعبية مطالبة بالغاء هيئة المساءلة والعدالة [اجتثاث البعث سابقا] واقرار قانون العفو العام والافراج عن المعتقلين، لكن الحكومة قامت بفض الاعتصامات في الانبار بعد تحولها الى “اوكار لتنظيمات القاعدة وداعش” بحسب الحكومة، التي قادت عملية عسكرية مازالت مستمرة ضد التنظيمات المسلحة.انتهى

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here