كنوز ميديا – الانبار /

وجه مجلس علماء الفلوجة رسالة عاجلة إلى رجل الدين عبد الملك السعدي يطلب منه عدم الافتاء من دون علم فيما يتعلق بالفلوجة ، داعيا اياه لزيارة الفلوجة للاطلاع على الاعمال الاجرامية التي تقوم بها داعش .

 

وقال  عضو المجلس محمد الصميدعي في تصريح صحفي ، إن” السعدي يعتمد على تصورات رجال دين لهم علاقات مباشرة مع داعش او سياسيين مستفيدين من وجود داعش في المدينة لذلك فان الفتوى التي يصدرها ليس لها صلة مع الواقع “.

 

وأشار إلى أن ” داعش دمرت مدينة الفلوجة وبسببها هُجرت اغلب عوائها وعملت على تفخيخ منازل النازحين وعطلت الحياة العامة ولم تنفع اهل المدينة بل اضرتهم وهناك اكثر من 300 شهيد فلوجي قتلته داعش من دون سبب  “.

 

واوضح ” طلبنا برسالة عاجلة ارسلناه إلى الشيخ السعدي إلى زيارة مدينة الفلوجة والوقف على جرائم داعش والنظر إليها بتجرد وعدم استخدام ملف  خلافه مع الحكومة في حرب اهل الفلوجة ضد داعش “.

 

وتابع ” قلنا للشيخ أن داعش وباء وسرطان حط على مدينة الفلوجة وقد حان الوقت بضرورة الخلاص منه بشكل نهائي لان المدينة تعطلت مصالح اهلها وتضرورا كثيرا خلال الاشهر الثلاثة الماضية “.

 

وكان رجل الدين عبد الملك السعدي، الذي يسكن العاصمة الاردنية عمان منذ 2003  أعلن في وقت سابق “النفير العام” بحجة الدفاع عن الفلوجة بعد إعلان وزارة الدفاع بدء عملية عسكرية لتحرير المدينة من عناصر تنظيم (داعش).

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here