كنوز ميديا – كربلاء المقدسة  /

شددت المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف على ضرورة تفعيل عمل مجلس النواب ودعم الجانب الصناعي والزراعي والاقتصادي.

وقال وكيل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني المقدس ان”الناس لديها طموح وقد بنوا قناعتهم في صناديق الاقتراع والكل الان منتظر الفترات الرسمية بقضية الطعون “,مشيرا الى ان” النائب يجب ان يفكر بأن المصالح العامة سر مجيئه الى البرلمان ويجب عليه ان يتعامل مع الموقع كموقع خدمة ومسؤولية ازاء العمل والجهد والقيمة الحقيقية ازاء ما يبذله من جهد و كلما كان عاملا كانت قيمته اكبر ولابد للاعضاء الجدد في البرلمان من الابتعاد عن المكاسب والامتيازات الشخصية “.

وشدد على ضرورة ان” يفعل اعضاء البرلمان دورهم من خلال معرفة مسؤوليتهم والحضور المستمر وعدم جعل المجلس يفتقر لنائب سواء بالجلسات او الامور التي تحتاج الى رؤية وموقف”.

واكد على ضرورة “تفعيل المكاتب الشخصية وان يستعين عضو مجلس النواب بخبراء وكفاءات حتى تبين حقيقة الموقف حينما يحتاج الى تصويت ويجب ان يكون عن قناعة حقيقية وموقف نابع عن قناعته وقدرته على التشخيص و لابد ان يسعى جاهدا في ان يعطي الموضوع حقه “.

وفي الجانب الصناعي بين السيد الصافي ان” هناك صناعات بسيطة وهذه الصناعات تهم حياة الفرد لكن لم تعاد لها حياة مع وجود طاقات ومن باب المثال كانت صناعات النسيج والتعليب وتفرعاته والزجاج وتفرعاته والبتروكيمياويات والان الدولة امام قضيتين اما ان تتبنى هذه المشاريع الصناعية او تتركه الى القطاع الخاص ولابد من دعمه “.

اما في الجانب الزراعي اوضح السيد الصافي انه” ليس المقصود ان ندعم الزراعيين بالمال فقط كونها منظومة متكاملة بمعنى لابد ان نبحث عن اسباب ترك الزراعة “,مبينا ان” الذهاب الى المال جزء من حل المشكلة وليس حل لكل المشكلة “.

وتطرق السيد الصافي الى المحور الاقتصادي وقال “من غير المنطقي تفريغ العراق من النبرة الاقتصادية “، مبينا ان” التبعية ليست سياسية فقط بل اقتصادية وغذائية “، مؤكدا ” من المعيب على العراق ان يستورد الخضار التي بامكاننا زرعها في البلد “.

وتابع بالقول ان” العراق احصائيته في النخيل احصائية متواضعة “.مبينا ان” البلد امانة في اعناق اعضاء مجلس النواب و هم بمستوى المسؤولية ان شاء الله

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here