كنوز ميديا – بغداد /

 نفى القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عادل عبد المهدي انباء اشارت الى عقد اجتماع له في أربيل لتشكيل جبهة مناهضة لرئيس الوزراء نوري المالكي.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي في بيان صحفي تلقت (كنوز ميديا ) نسخة منه اليوم الجمعة ان” احدى الوكلات الاخبارية نشرت خبرا عن النائب في التحالف الكردستاني حميد بافي مفاده “ان اجتماعا عقد في أربيل، مساء اول أمس {الثلاثاء ٢٠ من الشهر الجاري} ضم رئيس الإقليم مسعود البرزاني ورئيس ائتلاف الوطنية أياد علاوي والقيادي في المجلس الاعلى الاسلامي عادل عبد المهدي لتشكيل جبهة مناهضة لرئيس الوزراء نوري المالكي ومنعه من الوصول الى الولاية الثالثة”.

واضاف ان” هذا الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا وان عبد المهدي ينفي حصول مثل هذا اللقاء في أربيل او غير أربيل”.

واوضح البيان ان” عبد المهدي زار كردستان للفترة ١٢ ايار وعاد منها الخميس ١٥ أيار.. والتقى خلال الزيارة قادة القوى السياسية الكردستانية والقوائم الفائزة وهم على التوالي مع حفظ الألقاب، الشيخ علي بابير والشيخ محمد فرج و نيجيرفان بارزاني ومسعود بارزاني وبرهم صالح و هيرو خان و كوسرت رسول و نوشيروان مصطفى.. وتم في اللقاءات تهنئة القادة على نتائج الانتخابات واطلاعهم على تصورات المجلس الإعلى الاسلامي العراقي للمرحلة المقبلة وتأكيد صداقته وتعاونه مع جميع القوى التي يمثلونها ، واستمع عبد المهدي منهم على تصوراتهم”.

وختم مكتب عبد المهدي بالقول ” نرجو من وسائل الاعلام ان لا تسارع الى نقل اي خبر او تسريب يأتيها.. وواجبها المهني والأخلاقي والوطني التدقيق بالمعلومات التي تتسلمها وان تدققها من اصحاب العلاقة”.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here