أياد السماوي –

نقلت وسائل الإعلام عن السومرية نيوز تصريحا للنائب حميد بافي عن التحالف الكردستاني , أنّ اجتماعا عقد مساء الثلاثاء 20/5/2014 في أربيل ضمّ رئيس الإقليم مسعود بارزاني ورئيس ائتلاف الوطنية أياد علاوي والقيادي في المجلس الأعلى الإسلامي عادل عبد المهدي , لتشكيل جبهة مناهضة لرئيس الوزراء نوري المالكي ومنعه من الوصول للولاية الثالثة , واضاف إنّ المرحلة المقبلة ستشهد انضمام كتلتي متّحدون والأحرار إلى الجبهة لتشكيل الكتلة الأكبر في مجلس النوّاب , والاجتماع المذكور هو استكمالا لزيارات سابقة قام بها كل من عادل عبد المهدي وأحمد الجلبي وأياد علاوي , لأربيل منذ مطلع آذار الماضي من أجل إعادة تحالف أربيل المناهض لنوري المالكي وبث الروح فيه من جديد , وحينها تمّ تأجيل إعلان هذا التحالف المناهض لحين إجراء الانتخابات البرلمانية وإعلان نتائجها , وكما جاء على لسان النائب حميد بافي , إنّ الهدف من تشكيل هذه الجبهة المناهضة , هو منع رئيس الوزراء نوري المالكي من الوصول للولاية الثالثة .

ويرى كل من مسعود بارزاني وأسامة النجيفي وأياد علاوي , في اندفاع قادة المجلس الأعلى في عدائهم المعلن والمخفي لرئيس الوزراء نوري المالكي , فرصة قد توّفرّت لهم على طبق من ذهب للانتقام والنيل من نوري المالكي الذي وقف كالسّد أمام طموحاتهم ومطالبهم اللادستورية , فمسعود يرى في هذه الجبهة المناهضة فرصة تاريخية لتحقيق ما كان يحلم به ويصبو إليه في إنشاء الوطن الكردي في شمال العراق , والسيطرة على إنتاج نفط إقليم كردستان وتصديره بعيدا عن المركز في بغداد , هو ابسط ثمن يمكن أن يقدّم إليه مقابل انضمامه لهذه الجبهة المناهضة , وكذا الحال بالنسبة لاياد علاوي وعادل عبد المهدي وأحمد الجلبي الذين أنزووا في دائرة النسيان بسبب هيمنة نوري المالكي على القرار السياسي في العراق , فكل واحد من هؤلاء يغّني على ليلاه التي حرمهم منها نوري المالكي .

والملفت في كل هذه التحركات , النشاط غير الاعتيادي للسيد عادل عبد المهدي الطامح بقوة لمنصب رئاسة الوزراء , فالرجل مستعد لتلبية كل ما يطلب منه من أجل الوصول إلى كرسي رئاسة الوزراء , حتى لو كان ذلك على حساب الموافقة على سيطرة حكومة الإقليم على إنتاج وتصدير نفط الأقليم بعيدا عن المركز في بغداد , والتنازل عن كركوك وخانقين وباقي المناطق المتنازع عليها , خصوصا إنّ رئيس المجلس عمار الحكيم ومعظم قيادات المجلس الأعلى ترى أنّ كركوك محافظة كردية يجب أن تلحق بخارطة كردستان .

لكنّ السيد عبد المهدي نسى أنّ الإنجاز الذي حققه السيد نوري المالكي في هذه الانتخابات , لا يمكن تجاوزه بهذه السهولة , فالذي ينافس بخمس وتسعين مقعدا , غير الذي ينافس بتسع وعشرين مقعدا , وتحقيق الكتلة الأكثر عددا هي الأقرب لتحالف لتحالف دولة القانون والقوى المتحالفة معه , منه إلى جبهة أربيل المناهضة , ومن المؤكد أنّ مساحة المناورة التي يملكها نوري المالكي لتشكيل حكومته الثالثة , هي أوسع بكثير من المساحة التي يتحرك بها خصومه في جبهة أربيل المناهضة , فمنصبي رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النوّاب كافية لإغراء كل الكتل في المشاركة بحكومة الأغلبية السياسية , وهذا السيناريو هو الأقرب للمنطق والواقع الفعلي على الأرض , وتبقى أحلام السيد عادل عبد المهدي هي المستحيل بعينه , وكما يقال حلم أبليس بالجنّة , ولهذا أقول للسيد عادل عبد المهدي .. لن تكون بديلا عن نوري المالكي حتى لو اجتمعت كل شياطين الجن والأنس .

 

1 تعليقك

  1. اياد السماوي اين ذهبت مقالاتك السابقة قبل الانتخابات الاخيرة التي وصفت بها المالكي بانه حوكمة حمودي ؟ الم تقل وتكتب بان المالكي بائس وسارق وهو كبير السراق ؟ الم الم الم تقل وتقل وتقل وتكتب عن المالكي مقالات كثيرة وكثيرة .. على الكاتب ان لايتلون ويكتب بوجهين ؟ ففي هذه الحالة لاسيما كاتبا انما يسمى منافقا ؟؟؟.

    ابو مهدي الناصري

  2. أصل دمار البلدان والشعوب في كل الأزمنة هم الرداحة والأبواق المأجورة والتي تبقى تمجد الطاغية والسلطان الجائر الظالم على حساب البلد و لينسحق الجميع ويحترق البلد والوكية تبقى تنفخ في ذات الطاغية ، ولكن ربك بالمرصاد …. وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون … الهم بحقك وقدسك وأعظم أسماءك يالله يا رحمن … ارح البلاد و العباد من هكذا رداحة و متملقين لا يهمهم الا أنفسهم . الهم انتقم منهم شر انتقام في الدنيا والآخرة انك عزيز ذو انتقام

  3. اياد السماوي الا تخجل على نفسك
    جعلت من نفسك كلب ينبح ليل نهار نيابه عن المالكي
    الم تلاحظ ان مقالاتك مفضوحه تثير اشمئزاز القراء
    جالس في اوربا تتنعم بدولارات ابو اسراء ايها المنافق
    راجع مقالاتك قبل ما تتغير وتصبح من وعاظ السلاطين
    اكتب ماشئت ونافق ما شئت فان ولي نعمتك الى المزبله
    اكتب ماشئت ستبقى امعه ونكره لامكان لك بين الرجال

  4. ان المجلس الاعلى كان يمثل واحدة من القوى الاسلامية السياسية المعروفة بمواقفها الثورية في الساحة العراقية ولكن بعد استشهاد السيد محمد باقر الحكيم ورحيل السيد عبد العزيز الحكيم تلاشت وانعدمت الروح الثورية للمجلس الاعلى وانشقت منه القوة الثورية المتمثلة بكتلة بدر وتحول المجلس الى حزب انتهازي همه المكاسب والوصول الى السلطة باي ثمن وضيع السيد عمار وللاسف كل تراث اباءه ان الذي يصفق لعمار اليوم هم البعثيون والاكراد الانتهازيون وسياسوا داعش والدليل على ذلك الزيارات المكوكية للسيد عادل عبد المهدي المهووس بالسلطة والتامر من هناك على الحكومة العراقية ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

  5. كاتب المقال عبارة عن لوكي من لوكية المالكي …ويبقى المجلس الاعلى والسيد عادل عبدالمهدي ارفع من المناصب التي يتمسك بها اسياد الكاتب كالمالكي والخزاعي وزبانيتهم …عبدالمهدي تر المنصب نائب رئيس الجمهورية واحتم ارادة المرجعية بالتقليص من المناصب بينما سيد المالكي ةكتلته المنافقة صوتوا على الارهابي طارق الهاشمي نائبا لرئيس الجمهورية من اجل تمرير خضير الخزاعي نائبا ثالث…مالكم كيف تحكمون

  6. الاخ الكاتب المحترم تكلم عن الخارطة السياسية اللتي انتجتها الانتخابات بقطع النظر عن تقييم الاشخاص فليس من الانصاف نعته بالمتملق

  7. مع الاسف تكتب وتنشر هذه المقاله في كنوز ميديا …وكاتب المقال شخص بلا ثقافه ومنافق ومنظر الله يسلمه ..والشيطياطين انت ومن معك….وانتم مجتمعين دوما على موائد الخزي والعار

  8. في هذه المرحلة الحساسه والتي يمر بها عراقنا عبر عنق الزجاجه يحتاج البلد فيها الى قائد قوي وسياسي محنك واضح وصريح وقوووووي يقول للسلسة الاكراد في وجوههم كفاكم استغلال ضعف المركز وابتزازه لايجاملهم ويقول لكل من ياخذ الحقائب المليئة بدولارات قطر والسعوديه بانكم خونه وعملاء وتريدون تقسيم العراق الى ثلاثة دول صغيره حقيره متنازعه ومتصارعه هي شيعستان وسنستان وكردستان وطبعا عرابهم ال عثمان الذين يدعمون كل شيء في سبيل تفتيت العراق وعدم بروزه كقوه اقليميه مؤثره بالمنطقه سياسيا واقتصاديا وديبلوماسيا وايضا عسكريا لا لشيء سوى ايمانهم بنظريتهم الباليه والمستمده من ارثهم العثماني في محاربة كل شيء اسمه شيعي واعتباره صفوي يهدد امنهم وكيانهم الامبراطوري وهم بذلك تجاوزوا ونسوا دستور اتاتورك العلماني والقاضي بعدم التدخل بشؤون الاخرين لكونهم اخوانجيه ويحلمون بعودة الخلافه الاسلاميه لال اوردوغان هذه المره وليست لال عثمان هههههه …اسالكم بالله العظيم هل عادل زويه هذا الكركدن المتاكرد والمشبع بالفساد والسرقات والذي وصف عرب الوسط والجنوب في كركوك بانهم اهل دعاره وغير شرفاء يصلح بان ناتمنه على مستقبل الامن القومي لعراقنا عراق سومر واشور وبابل وكلدان ؟ بتصريحه هذا يذكرني بسيده ورفيقه بالنضال البعثي هدام حسين من وصف اهل الجنوب ابان احداث الانتفاضه الشعبانيه بان محمد القاسم الثقفي جاء بهم من الهند مع الجاموس وان نسائهم لايلبسن الملبس الداخلي ويكشفن عن افخاذهن بالاهوار واتهمهم بالبغاء والرذيله عبر سلسلة مقالات له بعد هزيمته الشنعاء من الكويت في جريدة الثورة سيئة الصيت …مالذي حصل …ولماذا حصل وكل العراقيين قراوها وعرفوها وقتها وجاوبنا عليه بلسان حالنا بالشارع بان عار على كل رئيس ان يحكم شعب ثلثيه من البغاء والدعاره..لابديل عن المالكي الا المالكي وبولاية ثالثه وبحكومة الاغلبيه السياسيه وكافي تهريج من قبل من اسماه الشارع العراقي عدي الحكيم ومن استفتته احدى كبريات المجلات في بريطانيا وكان الفائز الاول لعام 2012 بكونه اتفه رجل سياسي بالعالم والذي يسميه الشارع العراقي بالمنغولي وكونه تافه لسبب بانه يتخذ قرار لنراه بعد خمسة دقائق ليس اكثر فيغيره ويبدله ….ماشاء الله البلد راح يصير بيد الزعاطيط والعائله البرزانيه والعائله النجيفيه ومن هل مال حمل جمااااال ههههههههههههههههه

  9. المالكي طبعا رجل شريف ومخلص٠ ولكن قراءه نتائج الانتخابات تشير الى حصول حزب الدعوه على ١٣ مقعد فقط وهذا طبعا كارثه بحق حزب عريق ٠ الملايين تدين بالولاء للسيد باقر الصدر مؤسس الدعوه ولكن الناس تعتقد ان كادر الحزب في الوقت الحاضر هم لوكيه همهم جمع المال ولا يكترثون لمشاكل الناس الحقيقيه٠ الناس تريد واحد شجاع ذكي يعالج هموم الناس اليوميه يتكلم عن الفساد الاداري والرشوه في مؤسسات الدوله ٠ واحد يتحدث عن سبب هروب ٥٠٠ سجين من سجن ابو غريب في دوله لديها مليون جندي٠ وتصدر٣ ملايين برميل نفط٠ مسؤؤل يوضح الاسباب ليش ابيشمركه اقوى من جيش الدوله ٠ واحد يمنع تسلل الارهابيين عبر حدود سوريا بدلا من ان يتهم الدول الاخرى بتشجيع الارهاب ٠ حدودنا ويه سوريا ٦٠٠ كيلو يعني اذا يطي لكل جندي مكوار ويكله عليك عشرة امتار نعم عشرة امتار فقط كل جندي راح يحتاج ٦٠ الف جندي ٠ واضف لهم ٦٠ الف للمساعده يصير ١٢٠ الف بعد منين راح يدخلون داعش٠ الناس كان امله حزب الدعوه بس مع الاسف كل الامال تبخرت٠ نامل من قادة حزب الدعوه الانتباه٠

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here