كنوز ميديا – اربيل /

جددت كتلة متحدون للإصلاح التي يتزعمها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي تأكيدها، رفضها تولي رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي ” ولاية ثالثة”، فيما بينت أنها تسعى الى تشكيل حكومة تخرج العراق من أزمته الحالية، وشددت على وقوفها مع الكتل السياسية التي تطالب “بتغير” العملية السياسية.

 

وقالت متحدون في بيان تلاه عضو الكتلة أحمد المساري، خلال مؤتمر صحافي عقدته الكتلة عقب اجتماعها في أربيل،إن “هناك ثلاث نقاط رئيسية تم بحثها في الاجتماع، هي التأكيد على التغير والإصلاح في المرحلة القادمة من العملية السياسية وعدم تجديد ولاية رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي، والـتأكيد أيضا على الطعون المقدمة في الانتخابات”.

 

وأضاف المساري أن “الاجتماع ناقش تقويم نتائج الانتخابات والكشف عن دور القوى الأمنية التي حالت دون توفير المناخ الملائم للانتخابات والتي أثرت سلبا على نتائج كتلنا”، وتابع “وكذلك تمت مناقشة الأمور المتعلقة بالحوارات الجارية مع كافة القوى والكتل السياسية لهدف الوصول إلى تشكيل حكومة تخرج العراق من هذه الأزمة “.

 

من جانبه قال زعيم كتلة متحدون، أسامة النجيفي خلال المؤتمر، أن “الكتل التي أعلنت مواقفها من تغيير الواقع الذي يعيشه العراق هي القريبة منا”، لافتا إلى أن ” ائتلافه يتفق مع القوى العراقية الفاعلة على الساحة بشرط اصرارها على المطالبة بتغير العملية السياسية الحالية،  كما أن وجودنا في الحكومة المقبلة مرتبط بالتغيير وإعادة الالتزام بالدستور وتقسيم السلطات”.

 

واضاف النجيفي أن ” ائتلاف متحدون قدم عدد من الطعون على نتائج الانتخابات في محافظات عدة، خصوصا مع وجود مطالبة بإعادة العد الفرز في أكثر المحافظات منها الأنبار وحزام بغداد، وكركوك والكثير من المناطق الأخرى”.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here