كنوز ميديا / الانبار – قال رئيس مؤتمر صحوات العراق وسام الحردان، إن عصابات “داعش” الإرهابي، فخخت أكثر من 30 بيتاً، تعود إلى عناصر الصحوة، فضلاً عن تنفيذها عمليات قتل وتعذيب وحشية للذين رفضوا الانضمام إليهم.

وأوضح الحردان، في تصريح ان” المعلومات التي بحوزتنا تشير إلى قيام عصابات داعش الإرهابي، بممارسة قطع الأذرع والرؤوس، فضلاً عن جلد النساء التي يخالفن معتقداتهم التكفيرية في الفلوجة”. مؤكداً أن” هناك أوضاعاً انسانية صعبة يعيشها الأهالي ، على خلفية تواجد تلك المجاميع الإرهابية” .

وقال مجلس إنقاذ الفلوجة إن قوة منه عثرت على 14 جهازاً الكترونياً دقيقاً للتنصت، وكاميرات صغيرة الحجم وضعت على أعمدة الكهرباء والمباني العالية في الفلوجة، فضلاً عن رسائل من المخابرات السعودية، توصي بـ”تصفية”، السنة المعتدلين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here