كنوز ميديا / بغداد – باشر العديد من النواب بمختلف الكتل السياسية من الخاسرين في الانتخابات البرلمانية المقبلة بمعاملات التقاعد.

وكان مجلس النواب قد صوت في 3 من شباط الماضي بالمصادقة على قانون التقاعد الموحد، وفيه مادة تقضي بمنح تقاعد للرئاسات الثلاث واعضاء البرلمان واصحاب الدرجات الخاصة والمسؤولين، وقد صوت بالموافقة على هذه المادة (139) نائبا، في حين صوت (29) نائباً بعدم الموافقة عليها وامتنع تسعة النواب.

وقالت النائبة عن متحدون سميعة الغلاب في تصريح ان “النواب الذين لم يحظوا بفرصة الفوز في الانتخابات باشروا بترويج معاملاتهم التقاعدية وانهاء متعلقاتهم الوظيفية كنواب”.

ورجحت الغلاب “عدم انعقاد جلسة قريبة للبرلمان بسبب انشغال الكثير من النواب بمعاملاتهم التقاعدية كما ان الجلسة قد تعقد فقط في التصويت على تشكيل الحكومة المقبلة”.

وأثار اعلان اسماء بعض النواب من مختلف الكتل السياسية بالتصويت على امتيازات المسؤولين في قانون التقاعد الموحد ردود افعال غاضبة في الاوساط السياسية والشعبية.

من جانبه انتقد وكيل المرجعية الدينية العليا في كربلاء عبد المهدي الكربلائي اقرار فقرة لامتيازات وتقاعد المسؤولين”داعيا آنذاك “الناخبين مطالبة المرشحين الجدد لانتخابات البرلمان المقبلة بالتعهد في التنازل عن امتيازات مماثلة كشرط لانتخابهم”.

وكانت المحكمة الاتحادية قد أعلنت في 30 من اذار الماضي تسلمها سبعة طعون على قانون التقاعد الموحد ضد فقرة امتيازات المسؤولين والرئاسات الثلاث من نواب لكتل سياسية مختلفة وقامت بابلاغ المدعين بالحضور لجلسات المرافعة بالقضية لكنها لم تبت لحد الآن في الطعون.

1 تعليقك

  1. قبل ان ترفع الامتيازات تمموا معاملتكم بسرعة سيارة الفراري. لانكم سراق محترفين لوهكذا نواب لو بلا.املنا ان تكشف كل اوراقكم امام الشعب انتم والباقون من كتلكم.واعتقد الاوراق ستكشف لان الصراع الحقيقي بينكم بدا.اللهم افضحهم باسرع ما يمكن ولا تمهلهم فرصة الفرار.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here