كنوز ميديا – بغداد /

أبلغ  النائب عن ائتلاف دولة القانون قاسم الأعرجي، أن كتلا سياسية تبادر بالاتصال وتطلب ضمها لكتلة الأغلبية مع دولة القانون، مشيرا إلى أن الكثير من نواب القوائم الأخرى اتصلوا وأبدوا استعدادهم للالتحاق الفردي بائتلاف دولة القانون.

 

وأشار الأعرجي في تصريح صحفي ، إلى أن “الائتلاف كان يتصل بالكتل السياسية في السابق ويدعوها لدعم مشاريعه السياسية، لكن الفوز الكبير الذي حققه الائتلاف في الانتخابات جعل الكتل هي التي تطلب اللقاء والاتفاق مع دولة القانون”.

 

وتابع الأعرجي “نعتذر عن التصريح بأسماء الكتل والنواب الذين أبلغونا برغبتهم بالانضمام، لأننا نخشى من التدخل الإقليمي، لمعرفتنا بأن بعض الكتل السياسية ليست متماسكة ولكنها ممسوكة من الخارج”، مضيفا “نطمئن مؤيدينا بأن الأغلبية قادمة والولاية الثالثة ستأتي من خلال هذه الأغلبية، وأننا لن نكتفي بأغلبية نصف زائد واحد، فلا نريد أغلبية قلقلة بل نريدها أغلبية مريحة، لا تهمش أي مكون”.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here