كنوز ميديا / متابعة – اعلن النائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري حاكم الزاملي إن “كتلته قدمت طعنا رسمياً إلى المفوضية العليا مرفقا بالأدلة والوثائق التي لا مجال للشك فيها ونأمل من الأخيرة أن تعالج الموضوع في شكل قانوني بما يضمن حياديتها في العمل”.

وقال الزاملي في تصريح  لصحيفة «الحياة»،  أن “المعلومات الموثقة لدينا تشير إلى أن نسبة التصويت في مناطق حزام بغداد لا تتجاوز 20 في المئة، وليس 90 في المئة”، مبيناً “أننا ننتظر رد الشكوى التي تقدمنا بها بالأدلة والوثائق إلى المفوضية والهيئة القضائية”.

 وأضاف أن “أكثر موظفي المفوضية ينتمون إلى كتلة محددة، فالمحطة رقم صفر حصل فيها تلاعب من خلال إضافة بعض أصوات ناخبينا إلى أطراف وكتل أخرى وهو ما يفسر الصورة النهائية لنتائج الانتخابات”. وتابع “إذا لم تنجح المفوضية في إثبات حقوقنا سنلجأ إلى طرق قانونية أخرى معتمدين وثائق وأدلة ثبوتية، من بينها استجواب موظفي المفوضية الذين تمت الخروق برعايتهم أو تغاضوا عنها”.

وأشار الزاملي إلى أن “الأحرار لن تنتظر نتائج الطعون حتى تبدأ حراكها لتوحيد الخطاب والجهد لتعجيل تشكيل الحكومة، إنما نسعى لاستقطاب الرؤى وحض الجميع على الدخول في اتفاقات وطنية واقعية تضمن حق المواطن في الحصول على حقوقه”، لافتا إلى أن “هناك الكثير من المفاجآت التي ستفرزها المرحلة المقبلة وقد تجري السفن بما ترغب الكتل الأكبر فالأمر ما زال قيد البحث والدراسة وهناك من يبحث عن المناصب فقط من دون تفاوض”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here