كنوز ميديا / متابعة – مرة أخرى تعود الحياة الى النقل بواسطة القطارات بعد سنوات من الاهمال التي مرت على قطاع سكك الحديد، بعد وصول أول قطارين بمواصفات حديثة ضمن عقد مع إحدى الشركات الصينية لتزويد العراق باثني عشر قطارًا بكلفة قاربت المئة والاربعين مليون دولار.

في هذا السياق، أفاد سامي الحساني، النائب الاول للمحافظ “بأننا استقبلنا القطارين الجديدين المستوردين من دولة الصين على حساب وزارة النقل العراقية كخطوة أولى، وهناك عدّة قطارات أيضا من خلال هذا العقد الذي يصل مبلغه الى اكثر من 140 مليون دولار”.

ويمتاز القطار الجديد بالسرعة العالية مقارنة بالقطارات التي تعمل حاليًّا في العراق، حيث يختصر نصف الوقت اللازم في الوصول من البصرة الى بغداد فضلاً عن تجهيزه بوسائل الراحة والرفاهية.

من جهته، أوضح سائق القطار جعفر حسن “بأن سرعة القطار 200 كم/ س، وبعد أن كانت المسافة من بغداد الى البصرة تستغرق 12 ساعة، سيتم اختصارها بسبع ساعات فقط “.

وأشار رضا الكواز ، مدير منطقة سكك السماوة الى “أن القطار يتميز بجهاز الانترنت، كما يتضمن أجهزة التلفزيون وأجهزة التبريد “.

اتفاق الجميع على أهمية تفعيل النقل بالقطارات يعترضه وفقًا لمختصين عدد من المشاكل سيّما في ما يتعلق بمحاولات بعض العابثين والأطفال التعرض لمسار القطار ورميه بالحجارة التي تهشم أحيانا زجاج نوافذه .

 

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here