كنوز ميديا – الانبار /

 

حدد قائد عمليات الانبار الفريق رشيد فليح الاسابيع الثلاثة القادمة لوضع نهاية تامة لعصابات  “داعش” في عموم محافظة الانبار.

 

وقال فليح في تصريح صحفي ، إنه “تم وضع الخطط العسكرية الكفيلة بنهاية تنظيم داعش في عموم محافظة الانبار خلال مدة ثلاثة اسابيع”، مؤكدا أن “جميع اهالي المحافظة سيستبشرون خيرا بنهاية داعش”.

 

وتابع فليح أن “الخطط العسكرية التي وضعت لهذا الغرض سرية ولايمكن البوح بها”.

 

من جانبه قال رئيس مجلس صحوة العراق وسام الحردان في تصريح صحفي ، إن “الوضع الامني في مركز ناحية الكرمة جيد ولاوجود لعناصر داعش”، لافتا الى ان “العناصر الارهابية تتواجد في اطراف الناحية وهي مناطق زراعية وذات طبيعة جغرافية وعرة وتمتد لمساحات شاسعة وصولا الى بحيرة الثرثار مع حدود محافظة صلاح الدين”.

 

وهيأت قيادة عمليات الانبار نحو 5 الاف عنصر من الشرطة انضموا حديثا لاقتحام مدينة الفلوجة وتطهيرها من عناصر “داعش”.

فيما كشفت قيادة العمليات عن تهيئة افواج عشائرية من داخل ناحية الكرمة داعمة للحكومة للبدء بمطاردة عناصر “داعش” في مناطق تواجدهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here