كنوز ميديا – بغداد /

عزت الكتلة البيضاء خسارتها الى عمليات التزوير التي شابت الانتخابات البرلمانية .

 

وقال امين العام للكتلة جمال البطيخ في تصريح صحفي ان احد اسباب خسارتنا هو التزوير الذي شاب الانتخابات ونحن في محافظة واسط كان لدينا خرق بحدود (60) الف صوت وطالبت باعادة اجراءات عمليا العد والفرز في محافظتي واسط والديوانية ،مشيرا الى انه” منن خلال متابعتنا للطلب الذي قدمناه تم تسويفة من خلال المفوضية”.

 

واوضح البطيخ ان” الكتلة عمرها اقل من ثلاث سنوات وخطها خط وطني مستقل وارادت ان تخوض الانتخابات بمفردها جنبا الى جنب مع الكتل الكبيرة ولم نجعل الفوز او الخساره الهدف الاساس انما اردنا ان نخوض هذه التجربة كمحطة اولى كي نستفيد من الدروس والعبر من خلالها  “.

 

واعلنت المفوضية العليا للانتخابات امس الاثنين النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية لكن الكتلة البيضاء  برئاسة الامني العام جمال البطيخ لم تحصل على اي مقعد نيابي في برلمان عام 2014

 

وتأسست الكتلة العراقية البيضاء في (7 آذار 2011) من قبل ثمانية نواب انشقوا عن القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي، وأعلن تأسيسها رسميا القيادي السابق في العراقية جمال البطيخ ،وكان قد انسحب عن الكتلة البيضاء فيما بعد عالية نصيف وأمنة سعدي وزهير الاعرجي ومحمد الدعمي وتاسيسهم الكتلة العراقية الحرة برئاسة قتيبة الجبوري .

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here