كنوز ميديا / بغداد – أعلن حزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك)، الثلاثاء، عن مقتل أكثر من 35 جندياً إيرانياً خلال الأيام الماضية في مواجهات مسلحة بينه وبين الجيش الايراني، فيما أكد أن القوات الإيرانية تحشد قواتها على الشريط الحدودي مع العراق.

وقال مسؤول العلاقات في الحزب أرفين أحمدي بور في تصريح”، إن “أكثر من 35 جنديا إيرانيا قتل خلال معركتين وقعتا بين حزب الحياة الحرة الكردستاني والجيش الإيراني خلال شهر أيار الجاري في منطقتي أورمية وسوماك بكردستان إيران”، مشيراً الى “مقتل ثلاثة من مسلحي حزبه خلال تلك المعركتين”.

وأضاف بور أن “المواجهات كانت ردا على هجمات الجيش الإيراني وإعدام ناشطين سياسيين كرد”، مؤكدا التزام حزبه بـ”وقف إطلاق النار مع إيران مع الاحتفاظ بحق الدفاع عن النفس”.

وأكد بور أن “الجيش الإيراني حشد مؤخراً آلافاً من جنوده على حدود إقليم كردستان فضلا عن اختراق طائراته التجسسية أجواء منطقة بنجوين التابعة لمحافظة السليمانية خلال الأيام الماضية”، مشيراً إلى أن “تلك القوات تمتلك الأسلحة الثقلية والأجهزة المتطورة”.

وكان حزب “بيجاك” أعلن، مطلع شهر أيار الجاري، إجراء تغييرات جذرية داخل الحزب في مؤتمره الرابع الذي عقد مؤخرا بجبال قنديل في إقليم كردستان، مؤكدا أن الظروف والمتغيرات الإقليمية والدولية تفرض عليه تغيير منهجه ونظامه، حيث تم اختيار اسم جديد للحزب هو “منظومة المجتمع الديمقراطي والحر في شرق كردستان” المعروفة اختصارا بـ(كودار)، وتم انتخاب 19 شخصاً لشغل منصب اعلى سلطة في الحزب سماها بمجلس الادارة، فيما اختار مؤسس حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان رئيساً للنظام والمنهج الجديد الذي سيتبعه الحزب.

وأعلن “بيجاك”، في (4 تشرين الأول 2011)، عن التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الإيرانية بدعم ومبادرة من إقليم كردستان على وقف المعارك مع الجانب الإيراني مقابل إيقاف قصف المناطق الحدودية في إقليم كردستان العراق.

يذكر أن “حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض لإيران (بيجاك) أسس عام 2003، وهو الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here