كنوز ميديا – متابعة /

قال القيادي في ائتلاف متحدون محافظ نينوى اثيل النجيفي انه في حال قبول المكون الشيعي بتولي رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة فانها تعني رسالة صريحة للسنة والأكراد بأنهم لا يريدون التعايش معنا”.

 

وذكر النجيفي في صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي [فيسبوك] “اذا تمسكت دولة القانون ولم يعارض بقية الشيعة الولاية الثالثة للمالكي فهي رسالة صريحة للسنة والأكراد بأنهم لا يريدون التعايش معنا “.

 

وتابع ” لا نختلف مع إخواننا العراقيين بان هناك كثيرين يرفضون سياسة الإقصاء والتهميش وان هناك كثيرين تغلب عليهم النزعة العروبية  ولكن نتائج الانتخابات تشير بوضوح الى ان العروبيين وأصحاب التوجهات الوطنية قد أصبحوا أقلية امام التحشيد الطائفي  ولابد لنا ان نتعامل مع الواقع ولا نعيش في الخيال فلم نعد نجد مجالا نستطيع فيه حفظ ما تبقى من كرامتنا ودماء شبابنا غير تشكيل اقليم يتمتع بصلاحيات كافية تمنع هيمنة اجهزة أمنية مسيسة وقضاء اصبح سيفا مسلطا على رقاب المعارضين السياسيين”.

 

وكان التحالف الوطني قد احرز [173] مقعدا في البرلمان المقبل بحسب اعلان النتائج من قبل المفوضية يوم امس  وبهذا الرقم قد حقق التحالف الوطني الاغلبية المطلوبة ككتلة اكبر يحق لها تشكيل الحكومة المقبلة واختيار رئيس الوزراء لكن مايزال رئيس الوزراء نوري المالكي متمسا بترشيحه الى ولاية ثالثة بحسب ما اعلنه في اكثر من مناسبة وهذا ما يرفضه عدة اطراف داخل التحالف الوطني والاكراد واطراف سياسية تمثل المكون السني من بينها متحدون وائتلاف الوطنية  .

 

 

 

1 تعليقك

  1. انتم لا يصلح التعايش معكم الا ان تكونوا اذله صاغرين – سنوات من التفاهم معكم لم تولد سوى الخراب والدمار – انه ليس لكم الا ان تعزلون فباكل بعظكم بعضا وحسبك ان اسرائيل بهوانها اجتاحتكم بعددكم وعدتكم ولم تبقى للعربي اللذي من طائفتك سوى الذل والهوان وحسبك ان طائفه غيرك تابى الذل وترفض ان يسكن ارضها قاعده لمحتل او اجبني. انما انتم خلقتم حمير لتركب فلما لا نركبكم !!!!

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here