متابعة/ كنوز ميديا- عُرض في الليلة الخامسة لمهرجان كان السينمائي فيلم “ذي إكسبندابلز 3 “، وتعني “المستهلكون”، الذي يشارك في بطولته نخبة من النجوم على رأسهم سيلفستر ستالون وآرنولد شوارزنيجر وميل جيبسون وهاريسون فورد وانتونيو بانديراس.

وفي إطار الدعاية للفيلم استقل ستالون وشوارزنيجر وجيبسون ثلاث دبابات سارت على شاطئ كان في الريفيرا الفرنسية أمس الاحد، وأخذوا يلوحون لمعجبيهم الذين تفاجأوا بنجومهم على ظهور الدبابات.

وشهدت الأجواء ما يشبه عودة اجتماع الأصدقاء القدامى، إذ قال فورد عن زملائه: “إنهم مجموعة عمل رائعة”، ووصف غيبسون تصوير الفيلم في بلغاريا بالاحتفال.

وقال لوندغرين: “إنه مشروع فريد جداً، والجماهير تشعر بأن الشخصيات ودودة حقاً”.

بينما قال شوارزنيجر (66 عاماً)، والذي قام بتصوير دوره في الجزء الأول من “المستهلكون” في 2009 عندما كان لايزال حاكم ولاية كاليفورنيا: “أنا من أكبر المعجبين بأفلام الإثارة، فهي دائماً طريقة رائعة لتسلية الناس، وكأنها لغة عالمية”.

وتبادل الممثلون النكات بحرية، كما سخر ستالون وشوارزنيجر من تجاربهم الأقل نجاحاً والأكثر كوميدياً.

ولكن سرعان ما اتجه الحديث إلى السؤال عن مدة استمرار سلسلة الأفلام في ظل الإصابات المختلفة التي حدثت، والمشاكل التي عاناها الفريق أثناء التصوير.

وقال ستالون: “إن الجميع يتعرض للإصابة، لا يمكن تجنب ذلك. نحن نحاول اتخاذ احتياطاتنا، ولكن عندما تقوم بتمثيل لقطات الإثارة واقعياً تشعرنا هذه الكدمات بفخر”.

ويقول ستالون: “نحن ندين للجيل القادم، ونريدهم أن يستمتعوا بالفيلم دون التسلل إلى السينما”.

ومن المتوقع أن يعرض “ذي إكسبندابلز 3 ” في بريطانيا في 14 أغسطس المقبل، بينما يستمر مهرجان كان السينمائي حتى 25 مايو الجاري.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here