كنوز ميديا / بغداد – أظهرت نتائج أولية اليوم الإثنين، أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حصل على أكبر حصة من مقاعد البرلمان العراقي في الانتخابات الوطنية، التي جرت الشهر الماضي.

وقالت اللجنة الانتخابية العراقية إن المالكي حصل على 93 مقعدا على الأقل بفارق اكبر بكثير من منافسيه الرئيسيين، وهما حركة مقتدى الصدر والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي اللذين حصلا سويا على 57 مقعدا.

وقال رئيس الدائرة الانتخابية مقداد الشريفي ، في مؤتمر إعلان النتائج اليوم الإثنين: “إن ائتلاف دولة القانون حصل في بغداد على 32 مقعدا يتصدر الفائزين فيهم رئيس الوزراء نوري المالكي بحصوله على مليون و74 ألف صوت، وائتلاف الوطنية بعشرة مقاعد وكتلة الأحرار بستة مقاعد وائتلاف المواطن بخمسة مقاعد”.

وأضاف أن “ائتلاف متحدون فاز بأربعة مقاعد وتيار النخب بثلاثة مقاعد وتجمع الشراكة الوطنية بمقعدين وائتلاف العربية بمقعد واحد والفضيلة والنخب المستقلة بمقعد واحد وتحالف الإصلاح الوطني الجعفري بمقعد واحد، فضلا عن فوز المرشح حسن سالم عباس عن كتلة الصادقون بمقعد واحد”.

وتنافس في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 أبريل الماضي، 9032 مرشحا، منهم 6425 رجلاً و2607 سيدات، على 328 مقعداً، في حين بلغ عدد الناخبين المشمولين بالتصويت العام 20 مليونا و437 ألفاً و712 شخصاً.

وبلغ عدد ناخبين المشمولين بالتصويت الخاص، مليوناً و23 ألفاً، إما الغيابي للمهجرين فهو 26 ألفاً و350، وبلغ عدد مراكز الاقتراع العام 8075 مركزاً ضمت 48 ألفاً و852 محطة، ووصل عدد وكلاء الكيانات السياسية أكثر من 100 ألف، أما المراقبون الدوليون فقد تم اعتماد 1249 منهم، فضلاً عن اعتماد 37 ألفاً و509 مراقبين محليين ، كما بلغ عدد الإعلاميين الدوليين 278، والمحليون 1915 إعلامياً.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here