كنوز ميديا – متابعة /

عزت الكتل السياسية السنية في العراق تراجعها في الانتخابات إلى الأوضاع الأمنية غير المستقرة في مناطقها.

 

وقال القيادي في ائتلاف متحدون، بزعامة أسامة النجيفي، أحمد المساري في تصريح صحفي إن “تراجع مقاعد العرب السنة كبير جداً، والسبب في ذلك يعود إلى تراجع الأمن في مناطق حزام بغداد ذات الغالبية السنية وغرق بعضها، ما أدى إلى عزوف المواطنين هناك عن الاقتراع، فضلاً عن ذلك كان للميلشيات دور كبيرة في تراجع المشاركة في الانتخابات”.

 

وأضاف المساري ان “هناك تعمد في استهداف الناخبين السنة ومنعهم من المشاركة في الانتخابات، وهذا سيؤدي إلى معادلة غير متكافئة تؤثر في مجمل أوضاع البلاد”.

 

وكشف المساري عن تحركات لتشكيل تحالف جديد يضم كل القوائم السنية خلال الأيام المقبلة “في ست محافظات لتوحيد موفقهم من الحكومة المقبلة، وتشكيل وفد للتفاوض مع باقي الكتل السياسية”، مرجحا المطالبة “بتشكيل حكومة شراكة وطنية توافقية ورفض ترشيح رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here