كنوز ميديا – الانبار /

نفى قائد عمليات الانبار الفريق رشيح فليح، الاثنين، استهداف اي مبني او مؤسسة داخل مدينة الفلوجة من خلال العمليات الجارية لتحريرها من عناصر “داعش”، مؤكدا أن العناصر الارهابية تمتلك الاسلحة والمعدات التي تستهدف من خلالها المدنيين والمؤسسات ومنها مستشفى الفلوجة.

 

واضاف فليح في تصريح صحفي ، إن “قوات الجيش تستهدف العناصر الارهابية داخل مدينة الفلوجة بعد مقاطعة المعلومات الاستخبارية مع المصادر من داخل المدينة ومع المجلس المحلي في المدينة”، لافتا الى ان “استهداف المؤسسات والاهداف المدنية ليست من سلوكيات الجيش العراقي”.

 

وأكد فليح على ان “عناصر تنظيم داعش داخل مدينة الفلوجة يمتلكون جميع الاسلحة والمعدات المهربة اليهم من بعض دول الخليج كالسعودية وقطر والتي يستخدمونها باستهداف الابرياء ومستشفى الفلوجة والمؤسسات الحكومية”.

 

وبين فليح أن “عناصر تنظيم داعش داخل مدينة الفلوجة يحاولون خلط الاوراق من خلال استهداف المدنيين داخل المدينة”.

 

واطلق مجلس محافظة الانبار مبادرة لتسوية الازمة في مدينة الفلوجة تتضمن الزام العشائر بطرد العناصر الارهابية لداعش وعودة الحياة الطبيعية الفلوجة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here