كنوز ميديا – متابعة /

 

ذكرت صحيفة (ميل أون صندي) أن رسالة شخصية كتبها رئيس الوزراء البريطاني الأسبق طوني بلير الى الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، لدعم خططه في الحرب على العراق، قد اختفت من المكتبة الرئاسية في البيت الأبيض.

 

التطور يأتي مع تزايد الضغوط على بلير للموافقة على الإفراج عن مراسلاته الخاصة مع بوش، لتمكين لجنة التحقيق البريطانية (تحقيق تشيلكوت) من نشر تقريرها المنتظر حول الحرب.

 

رسالة بلير تبدأ بعبارة “أنت تعرف يا جورج،سأكون معك مهما قررت”. ووصفها مسؤول بريطاني شارك في المفاوضات قبل حرب العراق بأنها في غاية الأهمية، وتكشف اعطاء بوش صكاً على بياض.

 

 واوضحت الصحيفة أن الرسالة سلمها باليد انذاك مستشار بلير السياسي ديفيد مانينغ، إلى مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس.

 

وكان رفض بلير التصديق على نشر 25 رسالة شخصية و130 محضراً للمحادثات الرسمية مع بوش قد ارجأ نشر تقرير لجنة تشيلكوت.

 

وكان بلير، وحزب العمال الذي تزعمه حتى2007، يريدان تأخير صدور تقرير لجنة تشيلكوت إلى ما بعد الانتخابات العامة (مايو 2015)، لتجنب انتقادات تؤثُر في سمعته.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here