كنوز ميديا/ بغداد – أعلنت قيادة شرطة بابل، الأحد، عن مقتل 30 عنصراً من تنظيم (داعش) وحرق سيارات ومنازل تابعة له شمالي المحافظة، فيما أشارت الى أنها قامت وباسناد طيران الجيش بقصف اهداف ضمن مناطق ناحية جرف الصخر.

وقال قائد شرطة محافظة بابل اللواء رياض الخيكاني في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا) إن “قيادة شرطة محافظة بابل نفذت، اليوم، عملية امنية واسعة في امتداد لعمليات تطهير مناطق جرف الصخر، تمكنت من خلالها من قتل 30 عنصراً من تنظيم داعش الارهابي واحراق خمس عجلات كان يستقلها عناصر التنظيم الارهابي، وحرق منازل كانت ملاذاً آمناً يستغلها التنظيم لتنفيذ نواياه الخبيثة”.

وأضاف أن “هذه العملية نفذت على محورين، المحور الجوي الذي قام باستهداف الأهداف المنتخبة بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة، فيما قام المحور الثاني المتمثل بقوة النخبة لقيادة شرطة بابل وقوات سوات تم خلالها تمشيط المناطق المذكورة والتوغل فيها”.

وكان مصدر في شرطة محافظة بابل افاد في وقت سابق اليوم الاحد (18 ايار 2014) ببدء عملية عسكرية واسعة بالتنسيق مع قيادة عمليات بابل، لمطاردة عناصر “داعش” شمالي المحافظة، مؤكداً قتل عدد من الإرهابيين وتدمير مخابئ للأسلحة..

يذكر أن” محافظة بابل مركزها مدينة الحلة، 100 كم جنوب العاصمة بغداد، تتمتع باستقرار نسبي إلا أن مناطق شمال المحافظة ما تزال تشهد حركة للمسلحين، الذين يقومون بين مدة واخرى بأعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الامنية على حد سواء .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here